معيار Thunderbolt 3 الجديد يستخدم بصفة خاصة في نقل إشارات الصورة إلى الشاشات فائقة الوضوح المزودة بتقنية 4K و5K

إنتل تكشف عن معيار Thunderbolt 3 الجديد

اعتقد بعض الخبراء أن معيار إنتل لنقل البيانات Thunderbolt قد وصل إلى نهايته المحتومة عندما اعتمدت شركة أبل الأمريكية على معيار USB 3.1 في أجهزة ماك بوك الجديدة، إلا أن شركة إنتل استغلت فعاليات معرض الكمبيوتر "كمبيوتكس" في تايوان وكشفت النقاب عن المعيار Thunderbolt 3 الجديد.

وأكدت شركة إنتل خلال مشاركتها في معرض الكمبيوتر الممتد حتى السادس من الشهر الجاري على مبدأ التوافق بين المعيارين بدلاً من المنافسة، وأوضحت الشركة الأمريكية أن كابلات ومنافذ Thunderbolt الجديدة تأتي مزودة بنفس القابس المميز من النوع Typ-C، علاوة على أنها تستوفي جميع مواصفات المعيار USB 3.1.

وبالتالي يتمكن المستخدم مستقبلاً من توصيل أجهزة USB بمنافذ Thunderbolt بما في ذلك الشاشات المزودة بمعيار DisplayPort. وعلى غرار منفذ USB-C الجديد فإن منفذ Thunderbolt يوفر تيار شحن بقدرة تصل إلى 100 وات، علاوة على بعض الوظائف الإضافية، منها على سبيل المثال معدل أسرع لنقل البيانات يصل إلى 40 غيغابت/الثانية مقارنة بالمعدل الأقصى لمعيار USB-3.1-Typ-C، والذي يصل إلى 10 غيغابت/الثانية. وينبغي أن يتم تشغيل أجهزة Thunderbolt على التوالي.

وأوضحت شركة إنتل أنه سيتم استخدام معيار Thunderbolt 3 الجديد بصفة خاصة في نقل إشارات الصورة إلى الشاشات فائقة الوضوح المزودة بتقنية 4K و5K. ويتمكن المستخدم عن طريق المعيار الجديد من التحكم في اثنين من الشاشات 4K بتردد يصل إلى 60 هرتز.

علاوة على أن المعيار الجديد سيعمل على مضاعفة سرعة نقل البيانات بين الحواسب ووسائط البيانات مقارنة بالأجهزة المزودة بمعيار Thunderbolt 2. وبالنسبة للأجهزة من الجيل الأول أو الثاني مثل الشاشات أو الأقراص الصلبة فإنه يتعين على المستخدم استعمال قطعة مهايئة.

 

×