صورة ارشيفية

"فيسبوك" تفتح مختبرا للذكاء الاصطناعي في باريس

أعلنت مجموعة "فيسبوك" عن فتح مختبر للذكاء الاصطناعي في باريس، في مسعى منها إلى جعل موقع التواصل الاجتماعي أكثر تفاعلا مع المستخدمين وأكثر درا للأرباح.

وهذا هو المختبر الثالث من هذا النوع ل "فيسبوك" التي لديها اثنان في الولايات المتحدة. ويعمل فيه ستة باحثين من المزمع مضاعفة عددهم بحلول نهاية العام، على ما كشف أحد المسؤولين في المجموعة. وسيوظف المختبر خريجي المعاهد التكنولوجية الكبيرة في فرنسا، من القطاعين العام والخاص.

ومنذ العام 2013، تسعى "فيسبوك" إلى تطوير الذكاء الاصطناعي، شأنها في ذلك شأن منافستها "غوغل" التي تعاونت العام الماضي مع جامعة أكسفورد البريطانية.

وتتمتع المجموعة بمختبرين مخصصين لهذا الغرض، واحد في منلو بارك حيث يقع مقرها في كاليفورنيا وآخر في مدينة نيويورك.

ويشكل المختبر الجديد في باريس أكبر مختبر أبحاث في مجال الذكاء الاصطناعي وفرنسا وفي أوروبا، على ما كشف الاستاذ الشهير يان لوكن الذي بدأ يتعاون مع "فيسبوك" لوكالة فرانس برس.

وقال مايك شروبفر كبير المسؤولين عن التكنولوجيا في المجموعة الأميركية أن إحدى أولويات هذه الأبحاث تقضي بتحسين التعرف على الصور وتفسيرها. 

فكل يوم، تحمل أكثر من 350 مليون صورة على شبكة التواصل الاجتماعي وتضاف إلى مئات مليارات الصور المسجلة أصلا فيها.

وأوضح لاكون أن تطبيقات الذكاء الاصطناعي ستسمح بالتخلص من الرسائل الطفيلية وأشرطة الفيديو العنيفة.

ومن شأن تحسين إدارة أشرطة الفيديو والصور المحملة على الموقع أن يفتح فرصا جديدة ل "فيسبوك" لجني العائدات من الإعلانات.

وكشفت المجموعة في نيسان/أبريل أن الأرباح التي حققتها في الربع الأول من العام ارتفعت بنسبة 42 % إلى 3,5 مليارات دولار بدفع من الإعلانات.

 

×