الحذف .. التصرف الأمثل مع رسائل Spam

الحذف .. التصرف الأمثل مع رسائل Spam

قال المكتب الاتحادي لأمان تكنولوجيا المعلومات إن الحذف يعد التصرف الأمثل مع رسائل البريد المتطفل Spam، محذراً من الرد عليها بأي حال من الأحوال.

وأوضح الخبراء الألمان أنه ينبغي ألا يقوم المستخدم بالنقر على الروابط الموجودة في مثل هذه الرسائل أو فتح الملفات المرفقة معها أو الرد عليها بأي شكل من الأشكال. ويرجع ذلك لعدة أسباب، منها أن هذه الروابط قد تقود المستخدم إلى مواقع ويب تضم برمجيات خبيثة أو أكواد ضارة.

علاوة على أن المستخدم قد يصل إلى مواقع إلكترونية مزيفة بهدف الحصول على بياناته الشخصية والمعلومات الحساسية الخاصة بإجراء المعاملات المصرفية عبر الإنترنت أو من أجل اختراق البيانات الخاصة بحسابات المستخدم الأخرى. كما أن مرفقات رسائل البريد المتطفل قد تشتمل على ملفات خطيرة بهدف اختراق الحواسب والتجسس على البيانات والمعلومات الشخصية أو إتاحة إمكانية التحكم في الحواسب عن بُعد.

وإذا قام المستخدم بالاستجابة لرسائل البريد المزعج، فإنه يبعث بإشارة أو بأخرى لمرسلي هذه الرسائل بأن هذا الحساب فعالاً. وعادةً ما يتم إرسال البريد المتطفل بشكل جماعي وبصورة آلية، ولكن مرسلو هذه الرسائل لا يعرفون ماهية الحسابات الفعالة في الوقت الراهن من العناوين، التي يتم جمعها من قواعد البيانات أو التي يتم جمعها تبعاً لتسميات العناوين المعروفة.

ولذلك إذا تلقى مرسلو البريد المزعج رداً أو استجابة من المستخدم، فإنهم يتأكدون من أن حساب المستخدم فعالاً، ويكون من عواقب ذلك تلقى المزيد من الرسائل المزعجة، التي تهدف إلى الاحتيال على المستخدم من خلال تلميحات شخصية تزيد من صعوبة التعرف على زيف هذه الرسائل.

وأكد الخبراء الألمان أنه يتعين على المستخدم حذف الرسائل، التي يتم فلترتها بأنها بريد متطفل على الفور. وإذا كان برنامج البريد الإلكتروني لا يدعم فلتر البريد المتطفل، فإنه ينبغي على المستخدم حذف الرسائل غير المرغوبة يدوياً.

 

×