رجل يستخدم جوالا امام احد متاجر ابل في هونغ كونغ حيث تبدو صورة كبيرة للساعة الجديدة في الواجهة

ساعات آبل ووتش تدخل اليابان وآسيا بهدوء

شهدت اليابان ودول شرق آسيا الجمعة بيع ساعات ابل ووتش الموصولة بالانترنت للمرة الاولى فيها، من دون ان يترافق ذلك مع الازدحام والحشود الكبيرة التي ترافق اطلاق اجهزة جديدة عادة، اذ اقتصر البيع على زبائن اوصوا بهده الساعات مسبقا.

في اليابان، وعند الظهيرة، كان نحو ثلاثين شخصا ينتظرون امام متجر سوفتبانك في حي غينزا الراقي في طوكيو، بحسب مراسل وكالة فرانس برس.

وجميعهم سجلوا اسماءهم قبل اسبوعين للحصول على هذه الساعات التي تستخدم مع ايفون 5 او 6.

وقالت يوشيمي كيمورا، وهي شابة ثلاثينية منتظمة في الطابور امام المتجر "اريد ان ارى ماذا يمكن فعله مع هذه الساعة الذكية" مضيفة ان السعر البالغ 350 يورو للنموذج الابسط لا يشكل عقبة لها امام ذلك.

وابدى شخص آخر حماسته لهذه الساعات لكونها تتيح "الاطلاع على الاخبار دون الحاجة إلى اخراج الآيفون من الجيب".

وقال موظف في المتجر ان امكانية شراء ساعات آبل ووتش محصورة حاليا بمن حجزوها مسبقا، وان تاريخ الشحنة المقبلة غير محدد بعد.
لكن شائعة سرت عبر موقع تويتر مفادها ان متجرا كبيرا في طوكيو "اكيهابارا" لديه شحنة من هذه الساعات الموصولة بالانترنت، وبالفعل توجه عدد من الاشخاص الى هناك وحصلوا على هذه الساعات من دون الحاجة الى الانتظار.

وقالت احدى البائعات هناك "لا شك اننا نلبي بداية طلبات الذين حجزوا مسبقا، لكن لدينا بعض الساعات الاضافية".

وفي الصين، حيث تعد السوق حيوية لآبل، بدأ الاقبال على شراء هذه الساعات والحديث عن مزاياها على مواقع التواصل الاجتماعي هناك.

وتتوافر ثلاثة نماذج من هذه الساعة، من بينها النموذج الرياضي المنخفض الكلفة "آبل ووتش سبورت" وذاك الفاخر "آبل ووتش إديشين" المصنع من ذهب أصفر أو زهري اللون من 18 قيراطا والمرصع بالياقوت الأزرق.

وتراوح أسعار هذه النماذج بين 349 دولارا و 10 آلاف دولار.

وباتت آبل ووتش متوافرة اعتبارا من الجمعة في أسواق تسعة بلدان هي أستراليا وكندا والصين وفرنسا وألمانيا وهونغ كونغ واليابان وبريطانيا والولايات المتحدة.

 

×