يوتيوب

يوتيوب لن يدعم الإصدارات القديمة من تلفاز أبل

أعلنت شركة غوغل أنه اعتباراً من الأول من آيار/مايو القادم سيتعذر تشغيل خدمة يوتيوب على أجهزة تلفاز أبل من الجيل الأول والثاني وكذلك الأجهزة الجوالة المزودة بنظام أبل "آي أو إس 7"؛ نظراً لقيامها بإجراء تغيير في واجهة مبرمج التطبيقات (API).

وأوضحت الشركة الأمريكية أن تغيير API ينطبق أيضاً على أجهزة التلفاز الذكية من إنتاج الشركات العالمية الأخرى مثل سوني وباناسونيك، التي تم إطلاقها قبل العام 2013، وكذلك بعض مشغلات أسطوانات البلوراي وأجهزة تلفاز غوغل. وإذا كانت الأجهزة المعنية لا تشتمل على متصفح يعمل بتقنية HTML5، فإنه سيتعذر على المستخدم استعمال تطبيق يوتيوب.

واعتباراً من أول آيار/مايو المقبل سيعرض تطبيق يوتيوب على أجهزة التلفاز المعنية مقطع فيديو يشير إلى أنه يتعذر استعمال تطبيق يوتيوب، ومع نهاية نفس الشهر سيتم إزالة مقطع الفيديو، وستظهر رسائل خطأ عند استدعاء تطبيق يوتيوب.

وتنصح شركة غوغل المستخدمين باستعمال موقع الويب عن طريق متصفح الإنترنت. وطالما أن هذا البرنامج يدعم تقنية HTML5 فإن المستخدم سيتمكن من استعمال خدمة يوتيوب عن طريق المتصفح بعد بداية شهر آيار/مايو المقبل.

وبالنسبة لأصحاب أجهزة تلفاز أبل من الجيل الثالث فإنه يتعين عليهم تحديث تطبيق يوتيوب عن طريق تحديث نظام التشغيل، حتى يمكنهم مواصلة استعمال خدمة مقاطع الفيديو الشهيرة. وليس من المتوقع أن يتم إطلاق تحديث للإصدارات القديمة من أجهزة تلفاز أبل.

ولن تسري تغييرات API الحالية على أجهزة التلفاز الذكية والأجهزة الأخرى، التي تم طرحها في الأسواق بعد العام 2013. وأعلنت شركة غوغل أنها ستقوم بتقييد عملية الدعم تدريجياً خلال السنوات المقبلة.