شارب تطور شاشة للهواتف الذكية قياس 5.5 بوصة بدقة وضوح 3840x2160 بيكسل وبكثافة 806 بيكسل في البوصة المربعة

شارب تطور أول شاشة بتقنية 4K للهواتف الذكية

أعلنت شركة شارب عن تطوير أول شاشة للهواتف الذكية تعمل بتقنية الوضوح الفائق Ultra-HD أو 4K.

وأوضحت الشركة اليابانية أن الشاشة الجديدة تأتي بقياس 8ر6x1ر12 سم، أي ما يعادل 5.5 بوصة، وتتمتع بدقة وضوح تبلغ 3840 x 2160 بيكسل، بكثافة تبلغ 806 بيكسل في البوصة المربعة.

وللتعرف على مدى جودة الشاشة الجديدة من شركة شارب فإنه يمكن مقارنتها بالشاشات المستخدمة في أحدث الهواتف الذكية مثل سامسونغ غالاكسي S6 بشاشة قياس 5.1 بوصة وبكثافة تبلغ 577 بيكسل في البوصة المربعة، وكذلك هاتف إتش تي سي One M9 بشاشة قياس 5 بوصة وبكثافة تبلغ 441 بيكسل في البوصة المربعة.

وأشارت شارب إلى أنه من المتوقع أن تصل شاشة الهواتف الذكية الجديدة بدقة 4K مرحلة الإنتاج القياسي خلال عام 2016، وبعد ذلك يمكن أن تظهر موديلات الهواتف الذكية الأولى المزودة بها مع نهاية 2016 أو بداية 2017 في الأسواق.

وأضافت الشركة اليابانية أن نظارات الواقع الافتراضي قد تكون من مجالات الاستعمال المستقبلية للشاشات الصغيرة المزودة بتقنية الوضوح الفائق 4K. ونظراً لأن الشاشات المركبة في مثل هذه النظارات تكون قريبة من العين، فإن المستخدم قد يلاحظ بعض البيكسلات عند عرض المحتويات بالدقة الفائقة الكاملة Full HD أو دقة الوضوح QHD، ولكن مع الكثافة العالية للبيكسلات فإنه يتم الحد من هذه المشكلة.

 

×