جهاز الشحن JAQ عبارة عن خلية وقود ذات خزان يحتوي على ماء وملح

شركة سويدية تشحن الهواتف الذكية بالماء والملح

كشفت شركة myFC النقاب عن حل مبتكر لشحن بطارية الهواتف الذكية بواسطة الماء والملح، وذلك خلال مشاركتها في فعاليات "مؤتمر الجوال العالمي" MWC 2015 الممتد حتى 5 آذار/مارس الجاري بمدينة برشلونة الإسبانية.

وأوضحت الشركة السويدية أن جهاز الشحن JAQ الجديد عبارة عن خلية وقود، في حجم حافظة النقود، تقوم بتوليد التيار الكهربائي بشكل مستقل تماماً عن شبكة التيار الكهربائي. ويتم إدخال خلية الوقود في خزان بحجم بطاقة التركيب، ويشتمل هذا الخزان على ماء وملح، بحيث يتم تحويلهما إلى وقود أو هيدروجين لخلية الوقود.

وأضافت شركة myFC أن جهاز الشحن الجديد يهدف إلى تلبية متطلبات المستخدم، الذي يرغب في شحن بطارية الهاتف الذكي أثناء التنقل بشكل مستقل عن شبكة التيار الكهربائي. ويمكن شحن موديلات الهواتف الذكية الحالية في غضون ساعتين بواسطة البطاقة، بسعة تبلغ 2400 مللي أمبير/ساعة. وإذا تم استهلاك البطاقة، فإنه يتم التخلص منها.

ويمتاز جهاز الشحن JAQ الجديد، مقارنة بالأجهزة الأخرى التي تشتمل على بطارية بداخلها، بأن المستخدم لا يضطر لشحن خلايا الوقود قبل الاستخدام، حيث إنه يتم توليد التيار الكهربائي بعد إدخال خزان الماء والملح.

وأشارت الشركة السويدية إلى أنه سيتم توزيع البطاقات، التي لم يتحدد سعرها بعد، في الأكشاك ومحطات التزود بالوقود، كما أنه من المقرر طرح موديل نظير اشتراكات. كما ترغب الشركة السويدية أيضاً في التعاون مع الشركات المقدمة لخدمات الاتصالات الهاتفية الجوالة.

وأعلنت الشركة السويدية أنه من المقرر طرح جهاز الشحن JAQ في الأسواق خلال شهر تشرين أول/نوفمبر القادم، وسيقتصر الأمر في البداية على أسواق السويد وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا واليابان. ومن المتوقع أن تبلغ تكلفة خلية الوقود وبعض الخزانات، التي تحمل اسم Power Card، حوالي 90 يورو.