صورة من تلفزيون ناسا بتاريخ 21 فبراير للرائدين باري ويلمور (يسار) وتيري فيرتس خلال مهمة خارج محطة الفضاء الدولية

انتهاء مهمة من ثلاث مهمات خارج محطة الفضاء الدولية في مدار الارض

انهى رائدان مقيمان في محطة الفضاء الدولية في مدار الارض السبت بنجاح مهمة اولى خارج المحطة لتثبيت معدات جديدة ولم يواجها اي مشاكل.

وقد عملت بزتهما الفضائية من دون اي خلل رغم قلق وكالة الفضاء الاميركية (ناسا) بهذا الشأن.

وكانت هذه المهمة الاولى ارجئت من يوم الجمعة للتثبت من صلاحية البزات الفضائية.

وكانت وكالة الفضاء الاميركية اعلنت الاربعاء ان البزتين اللتين سيرتديهما الرائدان باري ويلمور وتيري فيرتس اثناء مهمتهما خارج المحطة صالحتان للعمل، لكن خللا في قطعة من جهاز التبريد يقلق المهندسين.

وقد استمرت المهمة ست ساعات و41 دقيقة تمكن خلالها الرائدان من القيام بكل المهام الموكلة اليهما فضلا عن عمل اضافي كان مقررا لمهمة ثانية مقبلة.

وستلي هذه المهمة مهمتان مماثلتان في الخامس والعشرين من الشهر الحالي، والاول من اذار/مارس المقبل.

وترمي هذه المهمات الى انشاء محطات جديدة لالتحام مركبات مأهولة ستبدأ رحلاتها من المحطة واليها في العام 2017.

وستكون هذه المركبات تابعة لمجموعتي "بوينغ" و"سبايس اكس" الاميركيتين الخاصتين، بموجب عقود شراكة مع وكالة الفضاء الاميركية في مجال نقل الرواد الى المحطة واعادتهم الى الارض.

وكانت هذه المهمة ال185 من هذا النوع في تاريخ محطة الفضاء الدولية.