تطبيق 'اوبر' على احد الهواتف في نيودلي

"أوبر" تعتمد تدابير أمنية في الهند أبرزها "زر إنذار"

أعلنت خدمة "أوبر" الأميركية التي شوهت سمعتها اخيرا إثر الاشتباه باغتصاب أحد المتعاونين معها لزبونة في نيودلهي عن اعتماد تدابير أمنية في الهند، أبرزها "زر إنذار".

وكتبت المجموعة التي يسمح تطبيقها باستئجار سائق مع سيارة على مدونة أنه من المتوقع أن تدخل هذه التدابير حيز التنفيذ اعتبارا من 11 شباط/فبراير في الهند وحدها حيث أعلنت مدينة بومباي نيتها حظر هذه الخدمة الممنوعة في نيودلهي منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر بعدما اتهمت زبونة أحد السائقين باغتصابها.

وتتضمن هذه التدابير الجديدة "زر إنذار" يدمج في التطبيق المتوافر على الهواتف الذكية يسمح "بإطلاق الإنذار في حالات الطوارئ بمجرد الضغط عليه"، على ما شرحت المجموعة التي شكلت فريقا مكلفا الإشراف على هذه الإنذارات على مدار الساعة وإبلاغ الشرطة.

وستوفر أيضا للزبائن "شبكة أمان" تسمح لهم بأن يتشاركوا تفاصيل عن رحلتهم خلال القيام بها مع خمسة أشخاص من محيطهم على أقصى تقدير.

وصرحت "أوبر" أنها تواجه "أفكارا خاطئة" في ما يخص أمن خدمتها في الهند، مذكرة بأنها تطلع على السجلات العدلية للراغبين في التعاون معها وبأنها أطلقت هذا الأسبوع برنامج تحقق مستقلا.

وقد اسست الشركة الناشئة في كاليفورنيا سنة 2010 وتوفر خدماتها في خمسين بلدا وهي منتشرة في  أكثر من 200 مدينة.