بدأت فيسبوك تنشر تحذيرات مرفقة بأشرطة الفيديو التي يحملها المستخدمون أو يتشاركونها مع أصدقائهم على ما كشفت الشبكة الثلاثاء

"فيسبوك" ترفق علامات تحذير بأشرطة الفيديو

بدأت "فيسبوك" تنشر تحذيرات مرفقة بأشرطة الفيديو التي يحملها المستخدمون أو يتشاركونها مع أصدقائهم، على ما كشفت الشبكة الثلاثاء.

وستمنع المجموعة التي تتخذ في كاليفورنيا مقرا لها أشرطة الفيديو التي قد تكون صادمة من أن تظهر على نشرة أخبار الأعضاء الذين هم دون الثامنة عشرة من العمر، بحسب بيانات حساباتهم.

واعتبارا من الثالثة عشرة من العمر، يمكن للمستخدم أن يفتح حسابا في "فيسبوك".

وقال أحد الناطقين باسم الشبكة لوكالة فرانس برس "عندما يتشارك المستخدم محتويات على فيسبوك، نتوقع منه أن يتشاركها بطريقة مسؤولة".

وهو أضاف "عندما يبلغنا الناس بأنه ينبغي إضافة تحذيرات إلى بعض المحتويات غير الملائمة لمن هم دون الثامنة عشرة، قد نحذر البالغين منها ونمنع الشباب من مشاهدة محتوياتها".

وبدأت "فيسبوك" بنشر هذه التحذيرات وفرض قيود على المشاهدين بحسب أعمارهم بعد اعتماد خدمة جديدة في نوفمبر تعرض فيها أشرطة الفيديو تلقائيا على النشرة. وبات ينبغي على المستخدمين أن يكبسوا على علامات التحذير لمشاهدة الأشرطة.

وطالب أعضاء في الشبكة ومجموعات باعتماد هذا الإجراء الذي وافق عليه المجلس المعني بالسلامة في "فيسبوك".

 

×