شحن بطارية هاتف محمول

شركة اسرائيلية تقول إنها طورت تقنية لشحن الهاتف المحمول في 30 ثانية

تقول شركة اسرائيلية إنها طورت تكنولوجيا يمكنها شحن بطارية هاتف محمول خلال ثوان قليلة وبطاريات سيارة كهربائية خلال دقائق مما يمهد لإحداث تحول في اثنتين من أكبر الصناعات الاستهلاكية في العالم.

فمن خلال استخدام تكنولوجيا النانو تقول شركة (ستور دوت) ومقرها تل أبيب إنها طورت بطارية يمكنها أن تخزن شحنا أعلى بكثير وبسرعة أكبر وتعمل في واقع الأمر مثل اسفنجة فائقة الكثافة لامتصاص الطاقة والاحتفاظ بها.

وفي حين أن النموذج الحالي لهذه البطارية ضخم جدا بشكل لا يمكن استخدامه مع الهواتف المحمولة فان الشركة تعتقد أن بطارية ذات سمك بسيط ستكون جاهزة لطرحها في الاسواق بحلول عام 2016 ويمكن خلال 30 ثانية فقط شحنها بما يكفي لمنح هاتف ذكي طاقة لمدة يوم.

وقال دورون مايرزدورف المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (ستور دوت) والذي يعد الملياردير الروسي ومالك نادي تشيلسي لكرة القدم رومان ابراموفيتش من بين مستثمريها "هذه مواد جديدة ولم يتم تطويرها من قبل."

ويعتمد هذا الابتكار على انشاء "نقاط النانو" التي تقوم بتعديل سلوك البطارية بما يسمح بالامتصاص السريع للطاقة والاحتفاظ بها.

ومع توقع وصول عدد مستخدمي الهواتف الذكية الى 1.75 مليار هذا العام تتوقع ستور دوت سوقا كبيرة.

وقال زاك فيسفيلد الذي عمل مع وقام بتقييم مشروعات تتعلق بالهواتف المحمولة على الصعيد العالمي لرويترز "ما زال أمامهم (الشركة) شوط طويل للتعامل مع حجم البطارية ... ومرات شحنها على مدار عمرها الافتراضي ولكن اذا أمكن ذلك فسيكون اختراعا هاما جدا."