فيسبوك

فيسبوك يبسط سياسة الخصوصية مجددا

مرة أخرى يحاول "فيسبوك" تبسيط سياسة الخصوصية الخاصة به، وشرح كيف يستهدف بالإعلانات مستخدميه البالغ عددهم 1.35 مليار شخص.

وتستخدم أكبر شبكة تواصل اجتماعي على الإنترنت في العالم المعلومات التي يتشاركها المستخدمون على موقعها، مع التطبيقات التي يستخدمونها والمواقع الخارجية التي يزورونها، لتظهر لهم الإعلانات المناسبة أمامهم.

لكن على مدار السنين، واجه "فيسبوك" مخاوف من مستخدمين ومن هيئات تنظيمية حكومية ومن مدافعين عن الخصوصية بشأن زيادة تعقيد سياساته أكثر من اللازم.

واليوم الخميس، قدم "فيسبوك" أداة أطلق عليها "أساسيات الخصوصية"، وهي مجموعة من الإرشادات التفاعلية المتحركة التي صممت للتوضيح للمستخدمين كيف يتحكمون فيما يقومون بمشاركته على الموقع.

وقدم أيضا تغييرات في شروط الخصوصية والاستخدام، الذي يصفها بأنها سياسة البيانات لديه. والسياسة الجديدة أقصر بكثير مما سبق.

 

×