شعار يوتيوب

"يوتيوب" تفكر في اشتراكات مدفوعة الأجر من دون إعلانات

تدرس خدمة "يوتيوب" لأشرطة الفيديو التابعة ل "غوغل" فكرة تقديم اشتراكات مدفوعة الأجر للمستخدمين الراغبين في الاطلاع على محتوياتها لكن من دون إعلانات.

وقالت سوزان فوجيسكي مديرة "يوتيوب" خلال مؤتمر في كاليفورنيا "نفكر في طريقة لتقديم عدة خيارات للمستخدمين".

وهي شرحت في مقابلة أجراها معها الموقع الإخباري "ري/كود" القيم على هذا الحدث أن "يوتيوب تعمل حاليا مع الإعلانات.

وهذا الأمر جيد لأنه سمح لنا بالوصول الى مليار مستخدم.

ويمكن للجميع النفاذ إلى محتوياتنا"، مشيرة إلى أنه "في بعض الحالات، لا يرغب المستخدمون في الاطلاع على الإعلانات".

وذكرت فوجيسكي بأن بعض التطبيقات تقترح على مستخدميها الاختيار بين الإعلانات ودفع رسوم. وهذه المعادلة "مثيرة للاهتمام".

وكانت "غوغل" قد اشترت "يوتيوب"  سنة 2006، في مقابل 1.65 مليار دولار.

وهذه الخدمة تدر عليها اليوم جزءا كبيرا من عائداتها الإعلانية.

وكان هذا الموقع مخصصا بداية للتشارك المجاني لأشرطة فيديو من إعداد هواة.

وهو أطلق العام الماضي أول قنوات مدفوعة الأجر مع محتويات من إعداد اخصائيين.

وكشفت سوزان فوجيسكي أيضا أنه من الممكن أن يبصر مشروع الموسيقى المقدمة بتقنية البث التدفقي النور قريبا على "يوتيوب"، من دون تقديم مزيد من التفاصيل.

ومن شأن هذه الخدمة الجديدة أن تنافس الخدمات التي تقدمها "سبوتيفاي" و"باندورا ميديا".