شعار شركة ابل

"آبل": إطلاق نظام تشغيل "يوسمايت" الجديد

أعلنت شركة آبل عن إطلاق الإصدار الجديد من نظام التشغيل ماكنتوش "أو إس إكس يوسمايت" بعد إجراء اختبارات تفصيلية خلال المرحلة التجريبية، التي شارك فيها أكثر من مليون عميل لشركة آبل.

ويتشابه المظهر الخارجي لنظام تشغيل ماك يوسمايت الجديد مع مظهر نظام تشغيل "آي أو إس" المخصص لتشغيل الهاتف الذكي آيفون والحاسب اللوحي آيباد من شركة آبل الأمريكية.

ويمتاز نظام التشغيل بوجود خط النظام الرفيع "Helvetica Neue"، والذي يتم استعماله بصفة خاصة على أجهزة الماك المزودة بشاشة Retina فائقة الوضوح. وتظهر الأشرطة الجانبية حالياً بشكل شفاف؛ كما أن وظيفة Dock لم تعد تظهر بشكل ثلاثي الأبعاد على الحافة السفلية للشاشة، بالإضافة إلى أن "أزرار إشارة المرور" الموجودة بنافذة البرامج أصبحت مسطحة حالياً.

وعند النقر على الزر الأخضر ينتقل المستخدم إلى وضع الشاشة الكاملة؛ حيث يختفي شريط القوائم الموجود في أعلى الشاشة، وإذا رغب المستخدم في الحصول على التأثير المعتاد في الإصدارات القديمة عند النقر على الزر الأخضر، فإنه يتعين عليه الضغط على زر ALT في نفس الوقت.

عرض اليوم

ويستمد إصدار يوسمايت الجديد من نظام "آي أو إس" وظيفة عرض اليوم في مركز الرسائل، حيث لن تقتصر وظائف هذا المركز مستقبلاً على عرض التنبيهات ومدخلات التقويم فحسب، بل سيتم إظهار توقعات الأحوال الجوية وأسعار الأسهم المختارة. وعن طريق التطبيقات المصغرة "Widgets" ستفتح آبل هذا المركز للشركات الأخرى، التي يمكن أن تقدم متابعات مباشرة للأحداث والفعاليات الرياضية أو خدمات التتبع للطرود.

بحث موسع

وقد قامت شركة آبل أيضاً بتوسيع وظيفة البحث " Spotlight" بنظام آبل "آي أو إس"، حيث تظهر خانة البحث حالياً بعد أمر لوحة المفاتيح "زر الأوامر CMD + مسافة" في منتصف الشاشة على غرار محرك بحث غوغل.

ولم تعد عمليات البحث تقتصر على المحتويات المخزنة على القرص الصلب، ولكن يمكن للمستخدم القيام بعمليات البحث على الشبكة العنكبوتية مثل محرك البحث بينغ، أو في موسوعة ويكيبيديا على الإنترنت أو في قواعد البيانات باستخدام برنامج Kino.

وعند الانتقال إلى البحث في الويب راعت الشركة الأمريكية المتطلبات العالية للخصوصية وحماية البيانات، فإلى جانب محركات البحث القياسية مثل غوغل وبينغ وياهو، يتوافر أيضاً محرك البحث DuckDuckGo، الذي يسمح بإجراء استفسارات البحث بشكل مجهول الهوية، دون أن يتم إلحاق هذه الاستفسارات بملف تعريف "بروفايل" معين.

تخزين سحابي

وعن طريق خدمة الحوسبة السحابية "آي كلاود درايف" توفر شركة آبل حالياً حلولاً بديلة أكثر جاذبية من خدمات التخزين عبر الويب مثل دروب بوكس وغيرها، ولذلك فقد قامت الشركة الأمريكية بخفض تكلفة التخزين السحابي بدرجة كبيرة؛ حيث يمكن للمستخدم الاستفادة بمساحة 20 غيغابايت نظير 99 سنت شهرياً، كما أن سعة 200 غيغابايت تتكلف 99.3 دولار، وتتوافر مساحة 500 غيغابايت مقابل 99.9 دولار، ويمكن للمستخدم تأجير مساحة ذاكرة تبلغ واحد تيرابايت نظير 99.19 دولار شهرياً، وتشمل جميع الأسعار ضريبة القيمة المضافة.

ولم تعمل شركة آبل على خفض تكلفة خدمة التخزين السحابي فقط، بل إنه يمكن استعمالها حالياً بطريقة أسهل مع إمكانية دمجها في البرامج الأخرى؛ حيث يمكن للمستخدم حالياً إرسال مرفقات كبيرة الحجم في برنامج آبل للبريد الإلكتروني، دون أن يمتلىء صندوق الرسائل الواردة عن آخره.

علاوة على أنه يتم تخزين البيانات بشكل مشفر بخدمة التخزين السحابي "آي كلاود".

وقامت شركة آبل بتوسيع نطاق التعاون بين نظام تشغيل "أو إس إكس يوسمايت" ونظام آبل "آي أو إس" المخصص للهاتف الذكي آيفون والحاسب اللوحي آيباد؛ ولذلك فإن المستخدم يحتاج إلى الإصدار الجديد "آي أو إس 8"، والذي يعمل على الأجهزة القديمة أيضاً بدءاً من آيفون 4 إس.

وبالتالي فإن المستخدم يتمكن حالياً من إجراء المكالمات الهاتفية أو استقبال المكالمات الهاتفية الواردة بجهاز الآيفون على جهاز الماك عن طريق اتصال الهاتف بجهاز الماك عبر تقنية البلوتوث.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للمستخدم استكمال كتابة الملاحظات ورسائل البريد الإلكتروني، الذي بدأها أثناء التنقل على الأجهزة الجوالة، على أجهزة الماك بسلاسة عن طريق وظيفة " Handoff"، وبالتالي تظهر الرسائل النصية القصيرة (SMS) الواردة بهاتف آيفون على شاشة جهاز الماك.

علاوة على أنه يمكن استعمال جهاز الماك لتفعيل نقطة الوصول إلى الإنترنت "نقطة ساخنة جوالة" على هاتف آيفون، إذا لم يكن هناك أي اتصال آخر بالإنترنت، ولا يضطر المستخدم في تلك الأثناء إلى إخراج الهاتف من الحقيبة.

وأوضحت شركة آبل أن نظام يوسمايت يعمل على جميع الحواسب، التي يعمل عليها نظام ماونتن ليون (أو إس إكس 10.8) وكذلك مافريكس (أو إس إكس 10.9).