تم تطوير الفكرة عقب الزلزال الذي ضرب اليابان عام 2011

فيسبوك تستحدث أداة للسلامة خلال الكوارث

تدشن شركة فيسبوك أداة تسمح للمستخدمين إبلاغ أصدقائهم وأسرهم أنهم آمنون خلال الكوارث الطبيعية أو بعدها. وتسمى هذه الأداة "التحقق من السلامة".

وستتاح الأداة الجديدة في أنحاء العالم لما يصل إلى 1.32 مليار مستخدم لشبكة التواصل الاجتماعي على أجهزة الكمبيوتر والهواتف المحمولة.

ويشمل ذلك الهواتف المحمولة التقليدية التي لا تزال تستخدم للوصول إلى فيسبوك، خاصة في الدول النامية. ويستخدم الأشخاص بالفعل فيسبوك للإبلاغ أنهم بخير بعد الزلازل والكوارث الأخرى.

لكن شركة فيسبوك تقول إن أداة التحقق من السلامة ستسهل من تلك العملية. وخرجت الفكرة من رحم لوحة رسائل الكوارث التي طورها مهندسو فيسبوك في 2011 عقب الزلزال الذي ضرب اليابان وأمواج المد العاتية التي تلته.

وعند تنشيط المستخدمين لهذه الأداة، فستحدد موقعهم عن طريق المدينة المدرجة في ملفهم الشخصي، وآخر موقع قاموا بمشاركته أو المدينة التي كانوا يستخدمون الإنترنت فيها.

وإذا كانوا في منطقة تعرضت لكارثة طبيعية، فسترسل أداة التحقق من السلامة لهم إخطارا يسألهم عما إذا كانوا آمنين. وإذا قالوا نعم، فسيجري إبلاغ أصدقائهم على فيسبوك. ولا يوجد خيار لقول لا.

 

×