ايباي

مجموعة "إي باي" ستنقسم إلى شركتين وستصبح خدمة "باي بال" مستقلة عنها

قبلت مجموعة "إي باي" الأميركية الحجج التي قدمها المساهمون فيها لتفصل عنها خدمة "باي بال" للدفع المربحة جدا وتصبح هذه الأخيرة شركة مستقلة اعتبارا من العام المقبل.

وسوف يحصل المساهمون الحاليون في "إي باي" على حصص في "باي بال" بحسب مساهمتهم الحالية في عملاق التوزيع الإلكتروني.

وسيتسنى لأصحاب الحصص أن يعتمدوا بالتالي "استراتيجيات استثمار أكثر استهدافا"، بحسب ما كشفت المجموعة من دون الغوص في تفاصيل هذه العملية التي من المفترض إنجازها في النصف الثاني من العام 2015.

وكانت الإشاعات تسري في هذا الخصوص منذ نهاية آب/أغسطس.

وقد شكلت عائدات "باي بال" العام الماضي 41 % من رقم أعمال "إي باي". وتضم هذه الخدمة أكثر من 152 مليون حساب فعال.

وسيتولى المديران الحاليان ل "إي باي"، وهما جون دوناهوي المدير العام وبوب سوان المدير المالي، الإشراف على عملية الانشقاق. لكنهما لن يشغلا أي مناصب تشغيلية في الشركتين الجديدتين.

والمدير الجديد ل "إي باي" سيكون ديفين فينيغ، في حين سيتولى دان شولمان إدارة "باي بال" المستقلة.

 

×