ابل

"آبل" تحدث نظام تشغيل "ماك أو اس اكس" لمكافحة القرصنة

أعلنت "آبل" أنها حدثت بعض النسخ من نظام تشغيل حواسيبها "ماك أو اس اكس" لسد ثغرة أمنية رصدتها السلطات الأميركية الأسبوع الماضي.

وكشفت المجموعة الأميركية أن هذا التحديث يطال أنظمة "أو اس اكس لايين" و"ماوتن لايين" و"أو اس اكس مافيريكس".

وكانت وزارة الأمن الداخلي في الولايات المتحدة قد حذرت في الخامس والعشرين من أيلول/سبتمبر من ثغرة رصدتها في نظام تشغيل "ماك أو اس اكس" ونظام "لينكس جي ان يو".

وتطال هذه الثغرة البرمجية الحرة المعروفة ب "بورن أغين شيل" (باش).

وكان الناطق باسم "آبل" قد صرح الأسبوع الماضي أن "غالبية مستخدمي ماكينتوش أو اس اكس غير معرضين لثغرة باش".

وهو أضاف أن "الأنظمة آمنة أصلا مع أو اس اكس وهي ليست معرضة" لعملية قرصنة، إلا في حال أعاد المستخدمون برمجة خدمات "لينكس".

وكانت السلطات الأميركية قد كشفت أن ملايين الحواسيب قد تكون معرضة لهذه الثغرة.

وقال بول هنري هاكل أحد المسؤولين في مجموعة "ليكسي" المتخصصة في شؤون المعلوماتية "نعتبر أنها على الأرجح أكثر خطورة من ثغرة هارتبليد لأن باش موجودة أصلا" في كل الحواسيب العاملة بالنظامين.