علماء من نيويورك يكشفون عن تقنية إخفاء الأجسام من العين المجردة

علماء من نيويورك يكشفون عن تقنية "إخفاء الأجسام من العين المجردة"

 اكتشف العلماء في جامعة روتشستر في نيويورك بالولايات المتحدة وسيلة لإخفاء الأجسام الكبيرة عن البصر باستخدام عدسات رخيصة الثمن ومتوفرة بسهولة.

ويبدو أن هذه التكنولوجيا قد انتقلت من صفحات سلسلة الخيال هاري بوتر رولينج، وهي تعتمد على اخفاء جسم عن الأنظار البشرية، بينما كل شيء حول هذا الجسم مرئيا للعين المجردة بشكل تام.

وقال جون هاول، أستاذ الفيزياء في مدرسة شمال ولاية نيويورك:"هناك الكثير من العلماء قدموا في السابق أفكارا كثيرة عن جوانب مختلفة من الإخفاء البصري لسنوات طويلة، وكانت عمليات الإخفاء السابقة أكثر تعقيدا، وأيضا مكلفة، وغير قادرة على إخفاء الأجسام في الأبعاد الثلاثة، عند النظر إليها من زوايا مختلفة، إلا أن الجهاز الجديد قادر على إخفاء الأجسام في الأبعاد الثلاثة، عند النظر إليها من أية زاوية عندما تقع خلف عدسات الجهاز".

وطريقة جامعة روتشستر الجديدة تعتمد على استخدام جهاز يبدو مثل أجهزة طبيب العيون، وعندما يتم وضع جسم وراء عدساته، يختفي تماما من أمام العين البشرية، بينما تبقى جميع الأجسام الأخرى حوله مرئية.

وخلال التجارب استطاع الباحثون إخفاء يد بشرية ووجه بشري ومسطرة، كانت كلها "غير مرئية" وراء العدسة، في حين ظلت جميع الأجسام الأخرى في الخلفية واضحة للعين المجردة.

ويقول العلماء إن التطبيقات المترتبة على الاكتشاف لا حصر لها، منها إخفاء نصف الشاحنة الخلفي من نظر سائقها، حتى يمكنه رؤية الطريق خلفه بمنتهى الوضوح، بدون أي عائق، ويمكن استخدامها في الجراحة والمعدات العسكرية وتصميمات المنازل والأعمال الفنية، وغيرها.

يذكر أن جهاز روتشستر لم يكلف الباحثين أكثر من 1000 دولار فقط، وهم يعتقدون أنهم يمكنهم أيضا تنفيذه بأقل من هذا المبلغ، وعلى الرغم من أن الفريق في انتظار براءة الاختراع، إلا أنهم أصدروا فيديو يوضح كيفية عمله، وكيفية الحصول على التقنية بأقل من 100 دولار.

 

×