اطلاق "غالاكسي نوت" 4 في سيول

"سامسونغ" تطرح "غالاكسي نوت 4" في الأسواق قبل الموعد المحدد أصلا

تحت ضغوطات "آبل" التي أكدت أنها تبيع كميات قياسية من أحدث نماذج هواتف "آي فون"، طرحت "سامسونغ" في الأسواق هاتفها الذكي المزود بشاشة عملاقة "غالاكسي نوت" قبل الموعد المحدد أصلا لتسويقه.

وكان من المفترض تسويق هواتف "غالاكسي نوت 4" في تشرين الأول/أكتوبر، لكنه سيصبح متوافرا في الصين وكوريا الجنوبية اعتبارا من هذا الأسبوع قبل طرحه في 140 بلدا آخر في الأسابيع المقبلة.

وهذه هي المرة الأولى التي تسوق "سامسونغ" منتجاتها في الصين قبل تسويقها في بلدان أخرى.

ولم تقدم المجموعة الكورية الجنوبية أي تبرير لتقديم موعد الإطلاق ، لكنها اتخذت هذا القرار بعد أن أعلنت "آبل" أنها باعت أكثر من 10 ملايين وحدة من هاتف "آي فون 6" في خلال الأيام الثلاثة الأولى من طرحه في الأسواق، لتحطم بالتالي رقما قياسيا جديدا.

وكانت "آبل" قد كشفت أنها تلقت في خلال 24 ساعة أكثر من 4 ملايين طلبية مسبقة على هواتف "آي فون 6" و"آي فون 6 بلاس". ويندرج هذا النموذج الأخير في خانة الأجهزة المعروفة ب "فابليتس" التي تمزج بين مواصفات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والتي كانت "سامسونغ" أول من أطلقها.

ويتمتع هاتف "غالاكسي نوت 4" الذي عرض للمرة الأولى في برلين في بداية أيلول/سبتمبر بتصاميم جديدة وشاشة أكثر صلابة ودقة وكاميرا ومايكروفون وبطارية أحسن أداء.

وهو يسمح بفتح عدة تطبيقات في الوقت عينه أو نشر عدة صور في الوقت عينه والتحكم بها، علما أن أحدث نماذج هواتف "آبل" لا تتمتع بهذه الميزة.

وكانت "سامسونغ" قد باعت أكثر من 10 ملايين وحدة من هاتف "غالاكسي نوت 3" في خلال الشهرين اللذين تليا طرحه في الأسواق.

وقد عززت "سامسونغ" مرتبة الصدارة في السوق العالمية للهواتف الذكية في الربع الثاني من العام، لكن حصتها في السوق تراجعت تراجعا شديدا، بحسب مجموعة "آي دي سي".