سامسونج تزيح الستار عن الهاتف اللوحي جالاكسي نوت 4

سامسونج تزيح الستار عن الهاتف اللوحي جالاكسي نوت 4

أزاحت شركة سامسونج الستار عن هاتفها اللوحي الجديد، “جالاكسي نوت 4″ Galaxy Note 4، خلال مؤتمر لها في برلين على هامش مشاركتها بمعرض IFA 2014 التقني بألمانيا.

ويملك “جالاكسي نوت 4″ شاشة قياس 5.7 بوصة، وهو نفس قياس شاشة الإصدار السابق من الهاتف اللوحي، إلا أن سامسونج قامت بعدة تطويرات في الشاشة أبرزها استخدام شاشة Super AMOLED بدقة Quad HD، فيما حافظت على نفس تصميم الجزء الخلفي الذي يعطي إيحاء بأنه مصنوع من الجلد.

وأوضحت سامسونج أن الشاشة الجديدة تضفي للهاتف قوة عرض أكبر على مستوى درجة الوضوح ونقاء الألوان، مقارنة بالهواتف المزودة بشاشات الكريستال السائل LCD العادية المزودة بنفس دقة العرض.

وأضافت سامسونج أن الهاتف “جالاكسي نوت 4″ يجلب مميزات أخرى، منها مقاومته للمياة، ودمجه بقارئ للبصمة، وإمكانية العمل على تطبيقين في وقت واحد بنافذتين منفصلتين على نفس الشاشة بفضل ميزة تعدد المهام.

هذا، وحصل القلم الضوئي، S Pen، المميز لهواتف “جالاكسي نوت” على عدة تطويرات، حيث أكدت الشركة أن القلم يأتي بحساسية ضغط قوية عند الاستخدام تشبه تلك الموجودة في الأقلام العادية عند استخدامها للكتابة على الأوراق.

ويقدم القلم الضوئي كذلك مميزات مثل “الاختيار الذكي” Smart Select والتي تسهل باستخدام القلم إمكانية تحديد عناصر من أماكن مختلفة من الهاتف، مثل الصور والنصوص، ثم مشاركتها بسهولة مع الأصدقاء عبر عدة وسائل مثل البريد الإلكتروني، بجانب ميزة “سناب نوت” SnapNote، التي تسهل التعديل على النصوص المصورة باستخدام الهاتف.

ويضم الهاتف “جالاكسي نوت 4″ كاميرا خلفية بدقة 16 ميجابكسل مدعومة بمثبت بصري للصورة OIS، إضافة إلى أخرى أمامية بدقة 3.7 ميجابكسل مطورة لالتقاط صور “سيلفي” جيدة وواضحة، بتحسين حساسيتها للضوء لتلقط 60% ضوء أكثر، وتوسيع زاوية الالتقاط.

ويعمل الهاتف اللوحي الجديد بنظام “أندرويد 4.4.4″ المعروف اختصارا باسم “كيت كات”، وسوف يتوفر بنسختين مختلفتا المعالج، حيث سينبض داخل إحدى نسختيه معالج Exynos 5433 ذو الثمانية أنوية، الذي يعمل بسرعة 1.9 جيجاهرتز، فيما ستزود نسخة أخرى بمعالج “سنابدراجون 805″ من كوالكوم بسرعة 2.7 ميجاهرتز.

ودعمت سامسونج الهاتف بذاكرة وصول عشوائي RAM سعة 3 جيجابيت، إضافة إلى ذاكرة تخزين داخلية سعة 32 جيجابايت مع إمكانية إضافة بطاقة ذاكرة خارجية من نوع “ميكرو إس دي”، كما دعمت الشركة الجهاز ببطارية سعة 3220 ميلي أمبير/ساعة.

وقالت سامسونج أن الهاتف اللوحي الجديد مزود بخاصية للشحن السريع، تزيد من سرعة الشحن بنسبة 30%، حيث تمكن المستخدم من شحن 50% من طاقة بطارية هاتفه في نحو 30 دقيقة فقط، كما أكدت أن عمر بطارية الهاتف الجديد قد زادت بنسبة 7.5% مقارنة بالإصدارات السابقة.

يذكر أن سامسونج تعتزم توفير “جالاكسي نوت 4″ في الأسواق خلال شهر أكتوبر المقبل بأربعة ألوان هم الأسود والأبيض والبرونزي والوردي، مع عدة ملحقات خاصة منها وحدة للشحن اللاسلكي، وأقلام خاصة للاستخدام مع الجهاز من صنع شركة “مونت بلانك”، وأغلفة متنوعة للحماية، فيما لم تكشف الشركة عن أي معلومات بخصوص السعر.

جالاكسي ايدج

كما كشفت سامسونج عن هاتفها اللوحي الجديد المزود بشاشة منحنية، “جالاكسي نوت إيدج” Galaxy Note Edge، خلال مؤتمر لها في برلين على هامش مشاركتها بمعرض IFA 2014 التقني بألمانيا.

وتغطي شاشة الهاتف اللوحي الجديد المنحنية جانبين من جانبي الجهاز، سواء الجانب العلوي التقليدي أو الجانب الأيمن الجديد، والذي يضفي 160 بيكسل إضافة على درجة وضوح الشاشة البالغ قياسها 5.6 بوصة وتعمل بدقة QUAD HD.

وأوضحت سامسونج أن الهاتف “جالاكسي نوت إيدج”، يملك المواصفات التقنية والمزايا الجديدة الخاصة بالهاتف “جالاكسي نوت 4“، وهو الهاتف اللوحي الذي كشفت عنه الشركة خلال المؤتمر ذاته، عدا البطارية.

وسوف تبلغ سعة البطارية في الهاتف اللوحي الجديد، ذو الشاشة الجانبية، 3000 ميلي أمبير/ساعة، إلا أنها ستضم مميزات الشحن السريع التي تزيد من سرعة شحن طاقة البطارية بنسبة 30%.

هذا، وقالت الشركة أن الشاشة الجانبية في هاتف “جالاكسي نوت إيدج” الجديد سوف توفر للمستخدم عدة خصائص منها الحصول على التنبيهات الجديدة دون الحاجة لتشغيل الشاشة الرئيسية مما يساعد على حفظ طاقة البطارية.

ويستطيع المستخدم استقبال التنبيهات من تطبيقات شبكات التواصل الاجتماعي إضافة إلى تنبيهات المكالمات الواردة والرسائل الجديدة على الشاشة الجانبية، وهي الشاشة التي يمكن ضبط إعداداتها لتشغيل ميزة الوصول السريع للتطبيقات المهمة.

هذا، ويعمل الهاتف اللوحي الجديد بنظام “أندرويد 4.4.4″ المعروف اختصارا باسم “كيت كات”، وسوف يتوفر بنسختين مختلفتا المعالج، حيث سينبض داخل إحدى نسختيه معالج Exynos 5433 ذو الثمانية أنوية، الذي يعمل بسرعة 1.9 ميجاهرتز، فيما ستزود نسخة أخرى بمعالج “سنابدراجون 805″ من كوالكوم بسرعة 2.7 جيجاهرتز.

ودعمت سامسونج الهاتف بذاكرة وصول عشوائي RAM سعة 3 جيجابيت، إضافة إلى ذاكرة تخزين داخلية سعة 32 جيجابايت مع إمكانية إضافة بطاقة ذاكرة خارجية من نوع “ميكرو إس دي”.

وفيما يتعلق بالكاميرا سوف يضم الهاتف الجديد مثل نظيره “جالاكسي نوت 4″ كاميرا خلفية بدقة 16 ميجابكسل مدعومة بمثبت بصري للصورة OIS، إضافة إلى كاميرا أخرى أمامية بدقة 3.7 ميجابكسل مطورة لتناسب الزخم العالمي الجديد على التقاط صور “سيلفي” حيث تم تحسين حساسيتها للضوء وتم توسيع زاوية الالتقاط.

وسيحظى الهاتف “جالاكسي نوت إيدج” كذلك بالقلم الضوئي S Pen المطور الجديد، والذي يتميز بحساسية ضغط أكبر إضافة إلى مزايا لتحديد النصوص والتعديل عليها بدقة، كما ستعمل معه أقلام “مونت بلانك” الجديدة التي تم الكشف عنها خصيصاً لهواتف سامسونج اللوحية.

وينتظر أن توفر سامسونج الهاتف “جالاكسي نوت إيدج” في الأسواق عند إطلاق “جالاكسي نوت 4″ خلال شهر أكتوبر المقبل، وتجدر الإشارة إلى أن الشركة لم تكشف بعد عن أي من أسعار هواتفها اللوحية الجديدة.

 

×