صورة لهاتفين ذكيين: سامسونغ وآبل

"آبل" تفشل مجددا في منع بيع منتجات من "سامسونغ" في الولايات المتحدة

فشلت مجموعة "آبل" الاميركية للمعلوماتية مجددا الاربعاء في الاستحصال على قرار قضائي بمنع بيع هواتف ذكية مصنعة من جانب منافستها الكورية الجنوبية "سامسونغ" والتي تتهمها لشركة الاميركية بانتهاك براءات اختراع عائدة لها.

وكانت "آبل" تقدمت بطلب جديد امام محكمة في ولاية كاليفورنيا الاميركية اثر حكم صادر في ايار/مايو خلص الى حصول انتهاكات لبراءات اختراع خاصة بالمجموعة الاميركية من جانب "سامسونغ".

وفي قرار نشر مضمونه الاربعاء، اعتبرت القاضية لوسي كوه ان "آبل" لم تثبت حصول "ضرر لا يمكن اصلاحه" على صلة بانتهاك "سامسونغ" لبراءات الاختراع، ما كان من شأنه ان يبرر المنع الدائم للمنتجات المعنية.

واوضحت القاضية ان "آبل لم تثبت تعرضها لاضرار كبيرة تطال مبيعاتها او سمعتها" ولم تظهر سببية مباشرة بين هذه الاضرار المحتملة وانتهاك البراءات من جانب سامسونغ.

وبموجب ذلك رفضت القاضية طلب المنع المقدم من "آبل".

وهذه نكسة جديدة لمجموعة "آبل" في هذه القضية: اذ ان الحكم السابق على "سامسونغ" في ايار/مايو ارغم المجموعة الكورية الجنوبية على دفع مبلغ يقارب الـ120 مليون دولار فقط، اي اقل بكثير من مبلغ ملياري دولار كانت تطالب به المجموعة الاميركية.

وتبادلت كبرى المجموعات الناشطة في مجال صناعات المعلوماتية في السنوات الاخيرة سلسلة دعاوى تتناول اتهامات بانتهاك براءات اختراع.

وتقدمت آبل بدعوى اولى ضد منافستها الكورية الجنوبية في الولايات المتحدة سنة 2011، وتمددت بعدها هذه المعارك القضائية لتشمل بلدانا عدة بينها بريطانيا وفرنسا وكوريا الجنوبية واليابان وايطاليا وهولندا واستراليا.

وقد قررت المجموعتان اسقاط كل النزاعات القضائية القائمة بينهما خارج الولايات المتحدة، بخصوص براءات الاختراع في مطلع الشهر الحالي.

 

×