×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
صورة ارشيفية

"ناسا" تطلب المساعدة

وكالة الفضاء والطيران الأمريكية "ناسا" بحاجة إلى مساعدتنا... لكنها مهمة قد لا تستدعي ذهابنا إلى الفضاء، بل تبويب ملايين الصور الملتقطة من الفضاء الخارجي لكوكبنا.

وتوفر "ناسا" عبر "منفذ صور رواد الفضاء للأرض"، صورا لفترات زمنية مختلفة يعود بعضها إلى حقبة ستينيات القرن العشرين  حتى يومنا هذا، تفوق 1.8 مليون صورة، التقط معظمها أي نحو 1.3 مليون صورة، من محطة الفضاء الدولية و30 في المائة منها التقط ليلا.

وتطلب وكالة الفضاء الأمريكية المساعدة لتحديد مناطق الصور الليلية وتحقيق مأرب برنامجها الهادف إلى "توفير الطاقة والمساهمة في تطوير الحياة الصحية والأمنية للبشر نحو الافضل، بجانب تنمية مفهومنا لكيمياء الغلاف الجوي."

ونظرا لانعدام التقنيات الرقمية عالية الدقة عام 2003،  فان معظم الصور الليلية الملتقطة للأرض تبدو ضبابية لاسيما وأنها ملتقطة من محطة الفضاء، التي تدور بسرعة نحو 17500 ميلا في الساعة، على ارتفاع 390 كلم عن الأرض.

وتغير الحال بإلحاق برنامج  "نايتبود ترايبود" بالمحطة الفضائية قبل 9 أعوام، مما أتاح التقاط صور ليلية عالية الدقة من المختبر الفضائي، على حد قول العالم بناسا، ويليام سيفانوف.

وأوضحت "ناسا"، في بيان، : "صور اليوم أصبحت أكثر وضوحا، لكن صعوبة تحديد مواقعها تقلل من قيمتها.. وهنا يقع على المواطنين عاتق المساعدة."

وتقود جامعة كومبلوتنسي الإسبانية جهودا في هذا الشأن، وقال أليخاندور شانشيز، الذي يعد شهادة الدكتوراه بالجامعة: " الجميع قد يساعد في فرز وتصنيف الصور.. دون مساعدة المواطنين من المستحيل استخدام هذه الصور علميا."

وأضاف: "لا نعرف الجهة التي صوب نحوها الرواد الكاميرا، بل موقع محطة الفضاء ساعة التقاطها.. بعض الصور لمدن تغمرها الأضواء القوية.. وأخرى لمدن صغيرة.. إنه لغز مكون من 300 ألف قطعة."

 

×