×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
حمالة صدر إلكترونية ضد التحرش والاغتصاب

حمالة صدر إلكترونية ضد التحرش والاغتصاب

سيجري قريبا في الهند استخدام حمالة صدر إلكترونية من أجل مقاومة التحرش. هذه الحمالة مزودة بجهاز استشعار يصدر صدمات كهربائية وقد تتسبب في حروق شديدة للمتحرش أو المغتصب.

الاغتصاب الجماعي المروع الذي تعرضت له طالبة بكلية الطب في نيودلهي في ديسمبر 2012 هز المجتمع الهندي بشدة.

ورغم تشديد العقوبة منذ ذلك الحين بالنسبة لمرتكبي عمليات الاغتصاب، لم تنخفض حتى الآن مخاطر تعرض النساء للاغتصاب في الهند. وكانت حادثة الاغتصاب المذكورة نقطة تحول بالنسبة لمانيشا موهان الطالبة بكلية الهندسة والبالغة من العمر 22 عاما.

فقد قررت مانيشا اختراع نظام جديد للدفاع عن المرأة ضد الاغتصاب، هذا النظام عبارة عم حمالة الصدر تطلق صدمات كهربائية..

وقامت مانيشا مع اثنين من زملائها بتصميم حمالة صدر تواجه المتحرش أو المغتصب. وقالت في حديث مع DW. "بدأت العمل مع أشخاص لهم دراية بالإلكترونيات وهكذا تم بالتدريج التوصل إلى اختراع تلك الحمالة، ولاقت اعترافا واهتماما دوليا جعل كل شيء على مستوى أعلى."

وقبل طرح حمالة الصدر في الأسواق تقوم المهندسة الهندية بعمل التفاصيل النهائية للحمالة الفريدة من نوعها. ولم ترد مانيشا الكشف عن موعد طرح حمالة الصدر للبيع، لكنها تؤكد أن الحصول عليها سيكون في وقت قريب جدا.

والحمالة مزودة بجهاز استشعار مرتبط بدائرة كهربائية تعمل باللمس ويمكن أن تولد صدمة شديدة تصل إلى 3800 كيلو فولت، وهذا يكفي لإلحاق الحروق بالمغتصب المحتمل.

وفي اللحظة التي تنشط فيها أجهزة الاستشعار باللمس يتم إعلام الشرطة من خلال نظام تحديد المواقع GPS المدمج في الحمالة أيضا. كما أن الحمالة مزودة بنظام يفرق بين التعامل العادي معها وحالة الاعتداء كما يوجد بها زر أيضا يمكن أن تستخدمه المرأة حينما تشعر أنها مهددة.

وجاءت ردود الفعل على حمالة الصدر الكهربائية حتى الآن إيجابية. وقالت مانيشا إن السيدات اللاتي ارتدين الحمالة قلن إنها مريحة رغم التقنية وأضافت: "إنها رقيقة جدا، ومعظم النساء ترتدي ملابس مبطنة على كل حال، لذلك لن تسبب أي قلق بشكل خاص".

 

×