×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 212
سيارة شمسية كسرت جليد العلاقات الأمريكية الإيرانية

سيارة شمسية كسرت جليد العلاقات الأمريكية الإيرانية

جليد صنعته السياسة، وكسرته سيارة تعمل بالطاقة الشمسية. فبعد أسابيع من الأخذ والرد، وصلت سيارة تعمل بالطاقة الشمسية من إنتاج طلبة ايرانيين الى الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في سباق "التحدي الشمسي الأميركي" البالغ طوله 2700 كلم عبر سبع ولايات أميركية.

وكان الطلاب قد واجهوا رفضا متكررا من شركات الطيران الناشطة في إيران لرفضها نقل السيارة إلى الولايات المتحدة خشية انتهاك العقوبات الأميركية المفروضة على طهران.

وقال حسن بهرمي احد أعضاء فريق جامعة قزوين إن "السيارة وصلت قبل ثلاثة أيام إلى الولايات المتحدة وهي الآن في أوستن" بتكساس.

والسيارة التي أطلق عليها "هاوين-2"، صممها 18 طالبا في هذه الجامعة المعروفة بمهاراتها والواقعة على بعد 140 كلم غرب طهران.

وستشارك في 14 تموز/يوليو 2014 في "التحدي الشمسي الأميركي" وهو سباق طوله 2700 كلم عبر سبع ولايات اميركية بين اوستن ومينيابوليس (مينيسوتا).

وتشارك في هذا السباق جامعات مرموقة مثل مساتشوستس انستيتيوت اوف تكنولوجي.

ولا تقيم إيران علاقات دبلوماسية مع الولايات المتحدة منذ قرابة 35 عاما، ومنذ عام، بدا المسؤولون في البلدين تقاربا خجولا عبر محادثات حول الملف النووي الإيراني.

 

 

×