شعار امازون

"امازون" تعزز خدمتها للدفع عبر الانترنت

تأمل شركة "امازون" الاميركية العملاقة في مجال البيع عبر الانترنت في زيادة الضغوط على خدمة "باي بال" التي يعتمدها منافسها "اي باي" عبر اطلاقها خدمة جديدة للدفع الالكتروني.

وتسعى الشركة عبر الخدمة الجديدة للسماح لزبائنها باستخدام بياناتهم المصرفية المحفوظة في حسابهم على "امازون" لتسديد مدفوعاتهم الاكثر تكرارا بشكل تلقائي لقاء خدمات معينة بمبالغ ثابتة او متفاوتة (اشتراكات، فواتير الهواتف...).

وكانت "امازون" دخلت العام الماضي عالم الدفع عبر الانترنت مع خدمة تسمح لزبائنها بتسديد قيمة مشترياتهم على مواقع الكترونية اخرى عبر استخدام بيانات الاستخدام والبيانات المصرفية المخزنة على "امازون".

وبالتالي، تقترح المواقع الالكترونية المشاركة في هذه الخدمة عند نهاية اي طلبية الدفع مع "امازون"، بالاضافة الى وسائل الدفع التقليدية عبر بطاقات الائتمان المصرفية او "باي بال". وتحصل "امازون" على عمولة لقاء كل عملية.

وتعتبر الخاصية الجديدة التي اطلقت الاثنين امتدادا لهذه الخدمة.

واوضحت متحدثة باسم "امازون" ان الخدمة الجديدة ليست متوافرة سوى للزبائن في الولايات المتحدة. ورفضت الافصاح عن عدد المستخدمين الذين جربوا خدمات الدفع التي تقترحها المجموعة الا انها اكدت ان هذا الرقم يمثل "الاف الشركات".

واشارت "امازون" في بيان ارسلته عبر البريد الالكتروني ان "عمليات الدفع التلقائية تساعد الشركات التي تعتمد على الاشتراكات او عمليات الدفع المتكررة في تحقيق ايرادات".

وبالنسبة للزبائن، اكدت "امازون" على الطابع "السريع والعملي" للخدمة التي تسمح للمستخدمين "باقامة علاقة دفع مع التجار بثلاث نقرات".

 

×