غوغل

"غوغل" يعزز حماية رسائله الإلكترونية من التجسس

يكثف عملاق الانترنت "غوغل" جهوده للحد من إمكانيات التجسس على البريد الإلكتروني في خدمته وهو عرض في هذا السياق أداة لمتصفح "كروم" تسمح بتشويش الرسائل الإلكترونية.

وقد عرضت نسخة تجريبية من برمجية تحمل اسم "إند تو إند" (من البداية إلى النهاية) للمهندسين المعلوماتيين الذين في وسعهم استخدامها لتصميم برامج صغرى تضاف إلى "غوغل كروم" لتشفير رسائل بريد "جيمايل" كي تتعذر قراءتها على الجميع، ما خلا مرسلها ومتلقيها.

وشرح براندون لونغ أحد المسؤولين في "جيمايل" على المدونة الرسمية ل "غوغل" أن "الرسائل المشفرة تصبح عندما ترسل إلى المرسل إليه مثل ظروف مختومة وهي بالتالي أقل عرضة لعمليات التجسس".

وفي نسخة محدثة من تقرير "غوغل" حول الشفافية على الانترنت، كشفت المجموعة الأميركية أن 69% من الرسائل المرسلة بواسطة خدمة "جيمايل" الشهر الماضي كانت مشفرة، في مقابل 48% من الرسائل التي كانت تصل إلى هذه الخدمة.

وتندرج هذه الأداة الجديدة في سياق الجهود التي تبذلها المجموعات التكنولوجية الأميركية منذ بضعة أشهر لتهدئة المخاوف على الحياة الخاصة على الانترنت التي أثارتها فضائح التجسس التي كشف عنها إدوارد سنودن المستشار السابق لدى وكالة الأمن القومي في الولايات المتحدة.