ينبض بداخل الهاتف الذكي سامسونغ Z معالج رباعي النوى يعمل بسرعة 2.3 غيغاهرتز

سامسونغ تكشف عن أول هاتف ذكي بنظام تايزن

تسعى شركة سامسونغ إلى التحرر بعض الشيء من سطوة شركة غوغل الأمريكية، حيث تعتزم الشركة الكورية الجنوبية كشف النقاب عن أول هواتفها الذكية المزودة بنظام تايزن (Tizen) خلال مؤتمر المطورين بمدينة سان فرانسيسكو الأمريكية.

وأوضحت شركة سامسونغ أن الهاتف الذكي سامسونغ Z الجديد يعتمد على الإصدار تايزن 2.2.1. وتضم باقة التجهيزات شاشة فائقة الوضوح HD Super AMOLED مقاس 4.8 بوصة، وينبض بداخله معالج رباعي النوى يعمل بسرعة 2.3 غيغاهرتز، ويشتمل على ذاكرة وصول عشوائي (RAM) بسعة تبلغ 2 غيغابايت، وتبلغ سعة الذاكرة الداخلية حوالي 16 غيغابايت، ويمكن زيادتها لتصل إلى 64 غيغابايت عن طريق بطاقة الذاكرة microSD.

وقامت الشركة الكورية الجنوبية بتجهيز هاتفها الذكي سامسونغ Z بمستشعر لبصمات الأصابع، كما يساعد وضع توفير الطاقة Ultra Power Saving على زيادة فترة تشغيل البطارية لأطول مدة ممكنة.

وأكدت سامسونغ أن نظام التشغيل الجديد مخصص لمختلف الأجهزة الجوالة مثل الهواتف الذكية والحواسب اللوحية والأجهزة الجوالة الأخرى المتوافقة مع توزيعة "ديبيان" من نظام لينوكس. ومن المقرر أن يتم استعمال نظام تايزن مع الساعات الذكية من إنتاج سامسونغ، مثل Galaxy Gear 2.

وعلى غرار الأجهزة المزودة بنظام غوغل أندرويد ومايكروسوفت ويندوز فون يمكن للمستخدم تنزيل تطبيقات للهاتف الذكي سامسونغ Z الجديد من متجر تطبيقات على شبكة الإنترنت باسم "تايزن ستور".

وأعلنت الشركة الكورية الجنوبية عن بدء إطلاق هاتفها الذكي الجديد سامسونغ Z في الأسواق خلال الربع الثالث من 2014.

 

×