الكابل أكثر اعتمادية وموثوقية من الاتصال اللاسلكي عند توصيل الهاتف الذكي بالتلفاز

الكابل .. أفضل وسيلة لتوصيل الأجهزة الجوالة بالتلفاز

أوضحت بوابة الاتصالات «Teltarif.de» الألمانية أن هناك عدة طرق لعرض محتويات شاشة الهواتف الذكية على جهاز التلفاز، وذلك عند الرغبة في مشاهدة بعض مقاطع الفيديو أو الاطلاع على العروض التقديمية.

وأكدت البوابة الألمانية أنه عادةً ما يعمل الاتصال عن طريق الكابل بشكل أكثر اعتمادية وموثوقية من الاتصال اللاسلكي. وتتمثل أسهل طريقة لنقل البيانات في استعمال كابل HDMI، إلا أن المخرج اللازم لهذا الكابل لا يتوافر إلا في عدد محدود من الهواتف الذكية الحالية.

ولكن يتوافر لأحدث موديلات شركة آبل الأمريكية مهايئ، يتيح توصيل منفذ Lightning بمنفذ HDMI. ويمكن لأصحاب الهواتف الذكية أو الحواسب اللوحية المزودة بنظام غوغل أندرويد الاعتماد على معيار SlimPort أو MHL، إذا كانت الأجهزة الجوالة تدعم هذه  التقنيات.

وتعول معظم الأجهزة الجوالة المزودة بنظام تشغيل غوغل أندرويد على تقنية Miracast لنقل البيانات لاسلكياً، إلا أن أجهزة التلفاز التي تدعم هذه التقنية لا تزال محدودة للغاية. ولذلك يمكن تزويد أجهزة التلفاز بهذا المعيار بشكل لاحق عن طريق مُهايئ.

وأضافت بوابة الاتصالات الألمانية أن جودة الصورة التي يتم نقلها بهذه الطريقة لا تكون مثالية في كثير من الأحيان، فضلاً عن وجود مشكلات فيما يتعلق بتوافق الأجهزة التي ترجع إلى شركات مختلفة.

وعلى الجانب الآخر، تتم عملية نقل البيانات لاسلكياً من الهواتف الذكية والحواسب اللوحية إلى أجهزة التلفاز بصورة أفضل عن طريق معيار آبل AirPlay، ولكن يتعين على المستخدم توصيل جهاز التلفاز بمشغل الشبكة آبل TV.