62 مليون مستخدم لفيسبوك في العالم العربي

62 مليون مستخدم لفيسبوك في العالم العربي

يبلغ عدد المستخدمين النشطين لشبكة التواصل الاجتماعي في العالم العربي 62 مليون شخص نصفهم يستخدمونها كل يوم، من خلال الهواتف النقالة خصوصا على ما اكد مدير موقع فيسبوك في الشرق الاوسط وافريقيا وباكستان.

واوضح جوناثان لابين في مقابلة مع وكالة فرانس برس الاثنين ان 42 مليون شخص في العالم العربي، اي في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا (من دون ايران)، يستخدمون فيسبوك من خلال الهواتف الجوالة، مؤكدا ان موجة الانتقال من اجهزة الكمبيوتر الثابتة الى الاجهزة النقالة يزيد من استخدام شبكة التواصل الاجتماعي.

وقال لابين "ان النمو في عدد مستخدمي فيسبوك مستمر وبقوة في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، وقد ارتفع بنسبة  12 % منذ منتصف 2013، وبلغ 62 مليون مستخدم يتصلون بالشبكة مرة في الشهر على الاقل".

ويعد من يستخدم فيسبوك مرة في الشهر على الاقل مستخدما نشطا.

وبحسب لابين، فان "نصف المستخدمين يزورون الموقع بشكل يومي، فيما بلغ عدد مستخدمي فيسبوك عبر الهواتف المتحركة 42 مليون شخص في الشرق الاوسط وشمال افريقيا".

وباتت عوائد فيسبوك من الاعلانات عبر الهاتف الجوال تشكل 53 % من عائدات الاعلان على الشبكة بشكل عام.

وفي العموم، يحذو العالم العربي حذو باقي العالم في الاتجاه الى "عصر الجوال"، اذ يصبح الهاتف النقال الوسيلة الرئيسية للتواصل الاجتماعي وللاتصال بالانترنت.

وقال لابين  "تبين ان الانتقال الى عصر الجوال يصب في مصلحة فيسبوك، فكلما زاد مستخدمو الهواتف الذكية او العادية المتصلة الانترنت، زاد عدد مستخدمي فيسبوك عموما".

وعن وسائل استخدام فيسبوك في العالم العربي، اشار لابين الى وجود تفاوت في انماط المستخدمين بين دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا، مشيرا الى وجود "استخدام كثيف جدا للجوال في دول الخليج".

لكن في العموم، يبقى العالم العربي متأخرا نسبيا عن مناطق اخرى من العالم لجهة نسبة انتشار فيسبوك.

ويبلغ عدد مستخدمي الشبكة في العالم 1,23 مليار شخص.

واعتبر لابين ان "انتشار فيسبوك مرتبط جدا بنسبة انتشار الانترنت، واذا ما اخذنا هذا العامل بعين الاعتبار، فان نسبة انتشار فيسبوك في المنطقة ليست منخفضة".

وتحظى ثلث البشرية فقط بخدمة الانترنت.

وقد اكد موقع "تك كرانش" الاميركي في وقت سابق هذا الشهر ان فيسبوك مهتمة بشراء شركة لتطوير طائرات من دون طيار تعمل بالطاقة الشمسية، وذلك بهدف توفير خدمة الانترنت للمناطق غير المتصلة بالشبكة العنكبوتية.

ولم يشأ لابين التعليق على هذه المعلومات.

وتعول فيسبوك المدرجة في البورصة على تعزيز عائداتها من الاعلانات، مستفيدة من قدرتها الفريدة على استهداف مجموعات بشرية بعينها، بما في ذلك في العالم العربي.

وقال لابين في هذا السياق "اذا ارادت شركة ان توجه اعلاناتها الى الذكور البالغين، فيمكننا استهداف اكثر من 30 مليون مستخدم العالم العربي. اذا ارادات شركة ما ايصال اعلاناتها للنساء المهتمات بالموضة، فايضا بامكاننا استهداف صفحات اكثر من خمسمئة الف امراة في العالم العربي مهتمة بالموضة".

ومع 62 مليون مستخدم، يؤكد لابين ان قدرة فيسبوك في مجال الاعلانات تتجاوز قدرة اي قناة تلفزيونية في العالم العربي.

وساهم فيسبوك بشكل كبير في تحريك الشارع خلال انتفاضات الربيع العربي التي اطاحت بعدة انظمة في العالم العربي.

كذلك يستخدم المواطنون الشبكة كمنبر للرأي العام لتجاوز الرقابة المفروضة على وسائل الاعلام التقليدية.

واحتفلت فيسبوك في وقت سابق هذه السنة بعيد ميلادها العاشر.

وعن المستقبل، قال لابين "كل شيء يدفعني الى الاعتقاد باننا سنكون موجودين، وبقوة اكبر، بعد عشر سنوات اخرى".