"غوغل" يبرم اتفاقا لوضع حد للملاحقات التي تطاله بالولايات المتحدة

وافق عملاق الانترنت "غوغل" على دفع 17 مليون دولار لوضع حد للملاحقات التي تطاله بتهمة مراقبة المستخدمين، وذلك بموجب اتفاق ودي أعلن عنه مع 38 ولاية أميركية.

وصرح إريك شنايدرمان وزير العدل في ولاية نيويورك المعنية بهذا الاتفاق "من خلال مراقبة المستخدمين من دون علمهم، لم ينتهك غوغل فحسب الحياة الخاصة بل أيضا خسر ثقتهم".

واتهم "غوغل" بوضع برمجيات تجسس صغيرة معروفة ب "كوكيز" في أجهزة المستخدمين الذين يتصفحون الانترنت بواسطة نظام "سفاري" من "آبل" والتحايل على معايير "آبل" التي تمنع هذا النوع من عمليات المراقبة.

وقد استخدمت هذه البرمجيات بين الأول من حزيران/يونيو 2011 والخامس من شباط/فبراير 2012 لأغراض ترويجية بغية استهداف بشكل أفضل نشاطات أصحاب الأجهزة ونشر إعلانات تجذبهم.

وكان عملاق الانترنت قد أبرم اتفاقا في هذا الشأن أيضا العام الماضي مع لجنة التجارة الفدرالية دفع لها بموجبه غرامة قدرها 22,5 مليون دولار.