"غوغل" ستوقف مئة ألف نوع من الأبحاث المتمحورة على مواد إباحية

في مقال نشرته الصحيفة البريطانية "دايلي مايل"، كشف إريك شميدت المدير التنفيذي لغوغل عن تقنية جديدة تسمح للمجموعة بإيقاف عدد كبير من الأبحاث المتمحورة على مواد إباحية خاصة بالاستغلال الجنسي للأطفال.

وأكد المدير التنفيذي لعملاق الانترنت أن هذه التقنية ستساعد على التخلص من المواد الإباحية الخاصة بالاستغلال الجنسي للاطفال في 10 آلاف نوع من الأبحاث.

وستفرض هذه القيود بداية على البلدان التي تعتمد الإنكليزية في لغاتها الرسمية، قبل أن تشمل بقية بلدان العالم في الأشهر الستة التالية وتطبق ب 158 لغة.

واتى هذا الإعلان قبيل انعقاد القمة المعنية بالأمن على الانترنت في مقر إقامة رئيس الوزراء دايفيد كاميرون في داونيغ ستريت بمشاركة مجموعات كبيرة، من قبيل "غوغل" و"مايكروسوفت".

وكان رئيس الوزراء البريطاني قد طالب محركات البحث بمزيد من التدابير الفعالة لمنع المستخدمين من الحصول على مواد غير شرعية.

وقال إريك شميدت في المقال إنه ما من معادلة رقمية كاملة تسمح بالقضاء بالكامل على هذه المواد الإباحية، لكن "غوغل" قد سخرت أكثر من مئتي موظف خلال الأشهر الأخيرة لتطوير هذه التقنية واحتواء المشكلة. وهي باتت تنشر تحذيرات في اعلى النتائج المشبوهة تشدد فيها على ان الاستغلال الجنسي للأطفال غير شرعي وتقدم فيها عناوين لطلب المساعدة.

وكشف المدير التنفيذي أيضا أن "غوغل" طورت تقنية للتأشير على أشرطة الفيديو غير الشرعية بحيث يمكن سحب نسخها من الانترنت.

 

×