"سيربيرس" يفاوض لشراء "بلاكبيري"

يتفاوض صندوق الاستثمار الأميركي "سيربيرس" مع مصنع الهواتف الذكية "بلاكبيري" لوضع اللمسات الأخيرة على عرض من شأنه أن ينافس ذلك الذي تقدم به صندوق "فيرفاكس"، بحسب ما نقلت وكالة "داو جونز" عن مصادر مطلعة على هذه المسألة.

وتنتهي صلاحية خطاب النوايا الذي قدمه صندوق "فيرفاكس" الاثنين. وكان مايك لازاريديس أحد مؤسسي "بلاكبيري" الذي لا يزال يمتلك 5.7 % من أسهم الشركة قد أعلن في العاشر من تشرين الأول/أكتوبر عن توصله إلى اتفاق مع مؤسس آخر للمجموعة هو الكندي دوغلاس فريغن لتقديم عرض مشترك.

وفي بداية تشرين الأول/أكتوبر، أعرب صندوق "سيربيرس" عن اهتمامه بشراء المجموعة الكندية، من دون تقديم أي تأكيدات.

واعتبرت وكالة "داو جونز" أنه من شأن هذا الاتفاق الجديد أن يعود بالنفع على الطرفين.

والعرض الوحيد المطروح حتى اليوم هو ذلك الذي تقدم به صندوق "فيرفاكس" ويعرض فيه 9 دولارات للسهم الواحد في "بلاكبيري"، مع قيمة إجمالية للمجموعة تساوي 4,7 مليارات دولار. لكن هذا العرض لم يقنع على ما يبدو بقية أصحاب الأسهم في "بلاكبيري".

ويبدو مستقبل الشركة الكندية مهددا بالفعل، فهي قد خسرت 965 مليون دولار في الربع الثاني من العام وأعلنت عن نيتها تسريح 4500 موظف.

 

×