نوكيا تطرح ساعة ذكية بواجهة متعددة المهام

في الوقت الذي تتسابق فيه شركات الإلكترونيات على غزو سوق الساعات الذكية المتنامية قدمت شركة نوكيا الفنلندية للهواتف المحمولة طلبا للحصول على براءة اختراع ساعة ذكية مختلفة تماما عن كل الساعات المطروحة في الأسواق.

وذكرت مجلة "بي.سي ماجازين" أن نوكيا قدمت طلب الحصول على براءة اختراع "جهاز متعدد المهام" إلي مكتب تسجيل براءات الاختراع الأمريكي. والجهاز الجديد عبارة عن ساعة ذكية يمكن تغيير إعداداتها بما يتناسب مع تفضيلات المستخدم في الوقت الذي يمكن فيه تدوير شاشتها التي تعمل باللمس للقيام بعدة مهام.

وأطلقت نوكيا على الابتكار الجديد اسم"فاسيت". ووصف المصمم كينت ليونز أحد مصممي ساعة نوكيا الساعة"فاسيت"بأنها"جهاز متعدد المهام يتم ربطه حول المعصم ويحتوي على عدة مكونات مستقلة تعمل باللمس وتلتف حول السوار".

وتتكون الساعة الجديدة من ست شاشات دوارة يتم التنقل بينها باللمس بحيث تظهر كل شاشة للقيام بالوظيفة المطلوبة إلى جانب شاشتين إضافيتين افتراضيتين لزيادة عدد الوظائف التي يمكن القيام بها.

ويتم استخدام كل شاشة من هذه الشاشات المتعددة لتشغيل تطبيق معين أو للقيام بوظيفة معينة من وظائف الأجهزة الإلكترونية. ويقوم المستخدم بتدوير الشاشات باللمس من أجل الوصول إلى الشاشة التي يريد استخدامها. وتم تزويد الساعة الجديدة بجهاز لتحديد الاتجاهات.

 

×