منافذ USB 3.0 أفضل مع الأقراص الصلبة الخارجية

أوصت مجلة الكمبيوتر (PC GO) الألمانية المستخدمين الذين يرغبون في اقتناء قرص صلب خارجي باختيار الموديلات المزودة بمنفذ USB 3.0.

وأوضحت المجلة الصادرة بمدينة ميونيخ أنه على الرغم من أن الموديلات المزودة بمنفذ USB 3.0 أعلى سعراً من الموديلات المزودة بمنفذ USB 2.0، إلا أن الإصدار USB 3.0 يمتاز بسرعات أعلى في قراءة وكتابة البيانات.

ولضمان الاستفادة من تلك السرعة الفائقة في نقل البيانات، أكدت المجلة على ضرورة استخدام حاسوب يدعم هذه المنافذ الحديثة، ففي حالة توصيله بمنفذ لا يدعمه، فإنه سيتوافق معه، ولكنه سيتعامل معه كأنه إصدار USB 2.0.

وأوضحت المجلة الألمانية المتخصصة في مجال تقنيات الحاسوب، أن الأمر يختلف مع أقراص الحالة الساكنة (SSD)؛ حيث تقل سرعة نقل البيانات بمقدار يزيد على النصف مقارنة بالأقراص الصلبة التي تعمل بكابل SATA.

وللتغلب على هذه المشكلة توصي المجلة باستخدام الكابل الجديد المعروف باسم "Thunderbolt"، مشيرة إلى أن معظم الأقراص الصلبة والحواسب لا تدعم منافذ هذه النوعية من الكابلات بعد، فضلاً عن  تكلفتها المرتفعة.

 

×