"نينتندو" ستتوقف عن تصنيع جهاز "وي" في اليابان ليحل محله "وي يو"

أعلنت شركة "نينتندو" اليابانية أنها ستتوقف عما قريب عن تصنيع الجهاز المحمول لألعاب الفيديو "وي" في اليابان ليحل محله جهاز "وي يو" وأن مبيعاته ستتوقف عند نفاد المخزونات.

لكن المجموعة ستستمر في تصنيع هذا الجهاز للأسواق الأجنبية لفترة لم تحدد مدتها بعد، بحسب ما كشف أحد الناطقين باسم "نينتندو" لوكالة فرانس برس.

وأضاف المصدر عينه أن الألعاب المستخدمة في جهاز "وي" هي أيضا صالحة للاستخدام في جهاز "وي يو".

وكان جهاز "وي" قد طرح في السوق اليابانية في في كانون الأول/ديسمبر 2006، وقد بيع منه أكثر من 100 مليون نسخة في أنحاء العالم أجمع حتى حزيران/يونيو الماضي.

ومن المعتاد التوقف عن تصنيع جهاز بعد طرح جهاز آخر في السوق، لكن جهاز "وي يو" الجديد لم يلق النجاح عينه الذي حققه سلفه نظرا لتغير المعادلة في سوق ألعاب الفيديو التي تزايدت فيها حصة الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية على حساب أجهزة ألعاب الفيديو المحمولة. وقد تأثرت "نينتندو" كثيرا بهذا الوضع.