"تايزن".. نظام تشغيل جديد للأجهزة الذكية

كشفت شركة إنتل الأميركية للرقائق الإلكترونية أن نظام تشغيل "تايزن" الجديد الذي تدعمه مخصص لأجهزة الكمبيوترات اللوحية والمحمولة والهواتف الذكية، إلا أنه يمكن استخدامه أيضا لتشغيل الطابعات والكاميرات وأجهزة التليفزيونات الذكية.

وقال كبير مهندسي قطاع التسويق الفني في إنتل، كريس نورمان، إن الشركة وغيرها من الجهات الداعمة لنظام التشغيل الجديد تبحث فكرة طرح إصدارات جديدة من تايزن، الذي يعمل بنظام المصدر المفتوح، من أجل استخدامه في منتجات أخرى غير الكمبيوترات اللوحية والهواتف الذكية والسيارات.

وتدعم شركتا إنتل وسامسونغ تطوير نظام "تايزن" المخصص للأجهزة المحمولة، الذي يحاول التنافس مع نظامي التشغيل "إي.أو.إس" من شركة أبل وأندرويد من شركة غوغل اللذين يسيطران على السوق حاليا.

وقال نورمان في تصريحات نقلها الموقع الإلكتروني الأميركي "تيك هايف" المتخصص في مجال التكنولوجيا إن "التركيز حاليا ينصب على توصيل النظام الجديد إلى أيدي المستخدم عبر الهواتف الذكية والكمبيوترات اللوحية وأنظمة البيانات في السيارات"، ولكن خطط تنزيله على التليفزيونات والطابعات والكاميرات مازالت "مستقبلية".

وتتولى مؤسسة لينوكس أعمال تطوير نظام تايزن، إذ كشفت النقاب في يوليو الماضي عن الإصدار 2.2 من النظام، ومن المقرر طرح الإصدار الجديد الذي يحمل رقم 3.0 العام المقبل.

وسوف يجري بحث خواص النظام خلال مؤتمر لمطوري البرمجيات يعقد في كوريا الجنوبية يومي 11-12 نوفمبر المقبل.

 

×