"مايكروسوفت" تقدم نسختين محدثتين من جهاز "سورفس"

عرضت مجموعة "مايكروسوفت" التي لا تزال تسعى إلى التعويض عن تأخيرها في مجال الأجهزة اللوحية نسختين جديدتين من جهاز "سورفس" تتمتعان بقوة أكبر وبطاريات أفضل.

وقد كشف النقاب عن جهازي "سورفس 2 و"سورفس برو 2" خلال حدث نظم في نيويورك. وهما "نسختان محدثتان (من النسخة السابقة)، لا سيما في ما يخص قوة المعالج وصلاحية البطارية"، على ما جاء في بيان صادر عن المجموعة.

وقال بانوس بناي نائب رئيس "مايكروسوفت" خلال عرض النسختين الجديدتين "هذا هو التجديد الذي نحتاج إليه".

وهذه هي المحاولة الثانية ل "مايكروسوفت" التي تسعى إلى الحصول على حصة من سوق الأجهزة اللوحية المزدهرة التي تهيمن عليها "آبل" مع جهاز "آي باد" وعلامات أخرى تستخدم نظام "أندرويد" من "غوغل".

وقد بيع 1,2 مليون وحدة لا غير من نسخات "سورفس" الاولى خلال الأشهر الستة الأولى من العام 2012، بحسب مكتب الأبحاث "آي دي سي"، في مقابل 34,1 مليون جهاز "آي باد" خلال الفترة عينها.

واضطرت "مايكروسوفت" بالتالي إلى تخفيض أسعار أجهزتها.

وسيكون الجهاز، بنسخته الجديدة، مزودا بأحدث نموذج من نظام التشغيل "ويندوز 8.1" وبرنامج "آوتلوك" لتبادل الرسائل الإلكترونية ، وهو سيضم 100 ألف تطبيق (في مقابل 10 آلاف للنسخة السابقة).

وسيباع جهاز "سورفس 2" بسعر 449 دولارا في الولايات المتحدة، في مقابل 899 دولارا ل "سورفس برو 2" الأعلى مستوى.

وستطرح النسختان ابتداء من 22 أكتوبر في أسواق 21 بلدا، من بينها الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وبلجيكا. وهما لن تسوقا في الصين قبل نوفمبر.

 

×