مبيعات لعبة "غراند ثيفت أوتو 5" تخطت 800 مليون دولار

تخطت قيمة مبيعات الجزء الخامس من لعبة الفيديو "غراند ثيفت أوتو" وهي اللعبة التي يعد تطويرها الاغلى كلفة، 800 مليون دولار في خلال اليوم الأول من طرحه في الأسواق، على ما كشف مطور هذه اللعبة "تيك تو إنترأكتيف سوفتوير".

وأكدت المجموعة التي تملك علامة "روكستار غيمز" التي طورت تحت شعارها "غراند ثيفت أوتو"، أن هذه المبيعات هي أعلى مبيعات تسجلها في تاريخها.

وقد طرحت لعبة "غراند ثيفت أوتو 5" الأكثر ترقبا هذه السنة في الأسواق الثلاثاء بنسخ تتماشى مع جهازي "بلايستايشن 3" من "سوني" و"إكسبوكس 360" من "مايكروسوفت" لا غير.

وقدرت كلفة إنتاجها، وفق وسائل الإعلام، بأكثر من 270 مليون دولار. وهذا المبلغ يوازي كلفة انتاج أفلام هوليوودية ضاربة.

وقد بيع 114 مليون نسخة من هذه اللعبة منذ إطلاقها. وقد وصلت مبيعات الجزء الرابع من اللعبة إلى مستوى قياسي في تلك الفترة، بلغ 500 مليون دولار بعد أسبوع من طرحه في الأسواق في نيسان/أبريل 2008.

 

×