"آبل" تستعد لإطلاق نسختين جديدتين من هاتف "آي فون"

من المرتقب أن تقدم "آبل" نسختين جديدتين من هاتف "آي فون" الثلاثاء، من بينهما نسخة منخفضة الكلفة مخصصة للسوق الصينية، في قطاع تحتدم فيه المنافسة وتسعى فيه المجموعة الأميركية إلى استعادة مركز الصدارة.

ويتوقع المحللون أن يكشف النقاب خلال هذا الحدث الخاص المنظم قرابة الساعة 17:00 بتوقيت غرينتش في مقر المجموعة في منطقة سيليكون فالي عن نسخة جديدة من الهاتف العالي المستوى ونسخة أخرى أقل كلفة من النموذج التقليدي.

ويأمل العملاق الأميركي أن يستقطب بخطوته هذه زبائن الأسواق الناشئة حيث الهواتف الذكية أقل كلفة، ولا سيما تلك العاملة بنظام "اندرويد" من "غوغل".

واعتبر يان دووسن المحلل لدى مجموعة الأبحاث "أوفوم" أن "التحدي الأساسي الذي يواجه آبل هذا الاسبوع يكمن في إثبات قدرتها على الحفاظ على مستواها في مبيعات هواتف +آي فون+ بطريقة لا تؤثر كثيرا على هوامشها".

وقد باتت "آبل" من الشركات التي تسجل أفضل أداء في بورصة "وول ستريت"، مع أرباح طائلة ناجمة عن مبيعات منتجات إلكترونية أحدثت ثورة في أساليب العيش.

ويتوقع المحللون أن يطلق اسم "5 إس" على النسخة الجديدة العالية المستوى من هاتف "آي فون". وبحسب الشائعات في السوق، قد يتوفر الهاتف الجديد بنسخة ذهبية اللون ويتضمن وظائف للتعرف على البصمات الرقمية بغية تعزيز مأمونيته.

أما النسخة الأقل كلفة، فمن المتوقع أن تحمل اسم "5 سي" وأن تتوفر بألوان عدة.

وجاء في بيان صادر عن مجموعة "سيتيغروب" "لا ننتظر أن يكون نموذج +5 إس+ مختلفا جدا عن نموذج +آي فون 5+... لكن، مع اعتماد البصمات الرقمية، تتيح +آبل+ فرصا جديدة، ولا سيما في ما يخص عمليات الدفع التي تنفذ بواسطة الأجهزة المحمولة".

ولا يزال الغموض يحيط بسعر نموذج "5 سي". وقد استندت مجموعة "سيتيغروب" إلى دراسة أعدتها مجموعة "غارتنر" بينت أن الهواتف الخلوية التي تناهز أسعارها 300 دولار لا تشكل إلا 13,7% من إجمالي مبيعات الهواتف.

وقد دعت "آبل" وسائل الإعلام إلى حدث آخر من المرتقب أن يعقد الأربعاء في بكين حيث من المفترض، بحسب المحللين، الكشف عن اتفاق جديد أبرم مع مشغل "تشاينا تيليكوم" وهو أكبر مشغل هواتف خليوية في الصين ويتمتع بشبكة واسعة في أنحاء البلاد برمتها.

ولفت يان دووسن إلى أنه "من الضروري أن تجد +آبل+ وسيلة تسمح لها بمواصلة نمو شديد والتعاون مع أكبر مشغل هواتف خيلوية في الصين لإطلاق نسخة منخفضة الكلفة من هاتفها وضمان نجاح هذه الخطوة".

وتهيمن حاليا على سوق الهواتف الذكية تلك العاملة بنظام "أندرويد" والتي تشكل ثلاثة أرباع المبيعات الإجمالية، لكن مجموعة "آي دي سي" تتوقع أن تزيد "آبل" حصتها هذا العام إلى 17,9%، في مقابل 16,9%.

ويرتقب المحللون ان تكشف "آبل" عن نسخة محدثة من برمجية "آي أو أس" التي قد تتضمن خدمة راديو بالبث التدفقي "آي تيونز ريديو سورفس" تضم أكثر من 200 محطة بالاضافة الى قائمة الأغاني المتوافرة في متجر "آي تيونز".

وقد كشف مدير المجموعة تيم كوك أنها أكبر عملية تحديث للبرمجية منذ إطلاق هاتف "آي فون" في العام 2007.

 

×