سامسونغ تكشف النقاب عن ساعتها الذكية Galaxy Gear

استغلت شركة سامسونغ فرصة مشاركتها في معرض IFA للإلكترونيات وكشفت النقاب عن ساعتها الذكية Galaxy Gear لأول مرة للجمهور. وأوضحت الشركة الكورية الجنوبية أن الساعة الذكية الجديدة ستقتصر عند بداية طرحها في الأسواق على الاتصال بجهاز الفابلت Galaxy Note 3  الجديد والحاسب اللوحي Note 10.1. وأكدت شركة سامسونغ على طرح تحديث للساعة الذكية قبل نهاية العام الجاري يعمل على توفير دعم للهواتف الذكية S3 و S4 و Note 2 من سلسلة Galaxy.

وأوضحت شركة سامسونغ، خلال مشاركتها في فعاليات معرض الإلكترونيات بالعاصمة الألمانية برلين والممتد حتى 11 أيلول/سبتمبر الجاري، أن الشاشة اللمسية مقاس 6ر1 بوصة تعتبر بمثابة القلب النابض في الساعة الذكية Galaxy Gear، حيث تتيح هذه الشاشة للمستخدم إمكانية القيام بالعديد من الوظائف مثل قراءة رسائل البريد الإلكترونية والرسائل النصية القصيرة (SMS) واستقبال المكالمات الهاتفية الواردة عن طريق المعصم، وبدون الاضطرار إلى إخراج الهاتف من الجيب.

وأضافت الشركة الكورية أنه يمكن إجراء المكالمات الهاتفية عن طريق الساعة الذكية Galaxy Gear؛ لأنها تشتمل على ميكروفون على الجانب السفلي لسوار الساعة، ولكن في هذه الحالة يتعين على المستخدم رفع اليد المثبت بها الساعة بجوار الأذن.

كما قامت شركة سامسونغ بتركيب كاميرا في سوار الساعة الذكية Galaxy Gear من أجل التقاط الصور المثيرة وتسجيل مقاطع الفيديو القصيرة. علاوة على أن المستخدم يمكنه التحكم في الساعة الذكية عن طريق الأوامر الصوتية، مثلاً عند إنشاء المُدخلات في التقويم أو الاستفسار عن حالة الطقس. ويتم إمداد الساعة الذكية بالطاقة عن طريق بطارية قابلة لإعادة الشحن، وتؤكد الشركة الكورية الجنوبية أن شحنة البطارية تكفي لمدة 25 ساعة من التشغيل المتواصل.

وأعلنت شركة سامسونغ أنه من المقرر طرح الساعة الذكية Galaxy Gear في الأسواق خلال شهر أيلول/سبتمبر الجاري، غير أنها لم تفصح عن أية بيانات تتعلق بالأسعار المتوقعة.