"آبل" تطلق برنامجا لإعادة تدوير النماذج القديمة من هاتف "آي فون" في الولايات المتحدة

أطلقت المجموعة الأميركية "آبل" الجمعة في الولايات المتحدة برنامجا يهدف إلى حث المستهلكين على إعادة النماذج القديمة من هواتف "آي فون" إلى متاجرها للحصول على قسائم شراء نسخة جديدة من هاتف "آي فون".

وشرحت المجموعة في بيان أن "متاجر +آبل+ تطلق برنامجا جديدا لمساعدة الزبائن الراغبين في إعادة النماذج القديمة من هاتف +آي فون+ إلى المتاجر لإعادة تدويرها. وبالإضافة إلى السعي إلى مراعاة البيئة في هذا البرنامج ، سيحصل الزبائن على قسائم لشراء نموذج جديد من هاتف +آي فون+".

وبحسب صحيفة "وول ستريت جورنال"، من المرجح أن يحصل أصحاب الهواتف التي هي في حال جيدة على قسيمة شراء قد تصل قيمتها إلى 280 دولارا. غير أن الناطق باسم "آبل" لم يؤكد هذه المعلومة.

وتسعى "آبل" من خلال هذه الخطوة إلى السيطرة على سوق النماذج القديمة من هواتف "آي فون" التي تباع بمئات الدولارات في أسواق غير شرعية أو على مواقع المزادات مثل "إي باي".

ولا تزال هواتف "آي فون" المنتجات التي تدر أكبر الأرباح على "آبل"، غير أن حصتها في سوق الهواتف الذكية أصبحت تتراجع في ظل منافسة محتدمة من نماذج أقل كلفة تعمل بنظام "أندرويد" من "غوغل" وتصنعها عدة مجموعات، على رأسها الكورية الجنوبية "سامسونغ".

 

×