رسائل التصيد تنتشر بموقع PayPal

حذرت الخبيرة الألمانية مارتينا توتز من انتشار رسائل التصيد على خدمة الدفع على الإنترنت PayPal حالياً. وأوضحت الخبيرة بمركز حماية المستهلك بمدينة ماينز أن القراصنة يقومون حالياً بإرسال رسائل مزيفة يمكن اكتشافها من خلال وجود العديد من الأخطاء الإملائية بها.

ولفتت الخبيرة الألمانية الأنظار إلى أن هناك رسائل مزيفة تكون مكتوبة بلغة سليمة وتتضمن التصميم والشعار الرسمي لخدمة الدفع على الإنترنت. وفي جميع الحالات تسعى هذه الرسائل المزيفة إلى إثارة خوف العملاء من خلال وجود عمليات حظر أو تقييدات مزعومة لحساب المستخدم أو عن طريق الإبلاغ بوجود مخالفات في حساب العميل.

وتطلب هذه الرسائل المزيفة من المستخدم النقر على رابط في الرسالة، غير أن الخبيرة الألمانية حذرت من أنه لا يجوز بأي حال من الأحوال النقر على مثل هذه الروابط. وأضافت :"تهدف الرسالة الإلكترونية بأكملها إلى الضغط على هذا الرابط فقط"، وعندئذ يصل المستخدم إلى مواقع ويب مزيفة تطلب منه إدخال اسم المرور وكلمة المستخدم الخاصة بخدمة PayPal، وفي بعض الأحيان يصل الأمر إلى طلب إدخال أرقام الحسابات البنكية وأرقام بطاقات الائتمان.

وأضافت الخبيرة الألمانية أن كل البيانات التي يتم إدخالها في مثل هذه المواقع المزيفة ستقع في أيدى القراصنة والمحتالين الذين قد يسيئوا استعمال هذه البيانات. وتؤكد شركة PayPal أنها لا ترسل أية رسائل إلكترونية تشتمل على روابط لتسجيل الدخول، كما أنها لا تطلب من المستخدمين إدخال أية بيانات حساسة مثل أرقام الحسابات البنكية أو أرقام بطاقات الائتمان. ولذلك من الأفضل في مثل هذه الحالات حذف رسائل التصيد على الفور.

ولكن إذا وقع المستخدم في هذا الفخ، فيتعين عليه القيام بعدة إجراءات. وأكدت خبيرة حماية المستهلك أنه يجب تغيير كلمة المرور، إذا كان ذلك ممكناً، أو الاتصال بخدمة العملاء وطلب حظر التعامل على الحساب، بالإضافة إلى ضرورة إخبار البنك أو شركات بطاقات الائتمان. وإذا كانت هناك مخالفات في الحساب فيتعين على المستخدم تقديم شكوى لدى سلطات مكافحة القرصنة الإلكترونية بجهاز الشرطة.

 

×