إنجاز الكويت تعلن عن أسماء الفائزين في سباق الإبتكار الإجتماعي

 بعد نجاح إطلاق سباق الإبتكار الإجتماعي والتي تدعمها HP، أعلنت إنجاز الكويت عن أسماء الفائزين في السباق الذي إنطلق في 17 يوليو الماضي لدى مقر HP في الكويت بمشاركة 150 طالب وطالبة والذين كونوا 34 فريق.

فاز بالمركز الأول فريق H.O.P.E التابع لمدرسة الكويت الإنجليزية الوطنية لإلتزامه بتحقيق أهداف السباق المتمثلة في تطبيق أدوات الإدارة الحديثة بدلا من الطرق القديمة وإبتكار أدوات أكثر قوة قادرة أن تصنع فرقاً لدى البلدان النامية التي تفتقر إلى المهارات الأساسية للإدارة.

وفي هذا الصدد تقول رنا النيباري، الرئيس التنفيذي لإنجاز الكويت: "لقد إستمتعنا بالمشاركة في سباق الإبتكار الإجتماعي هذا العام والتي أظهر الطلاب المشاركين من خلالها مهارات فائقة تنبيء بمستقبلهم الواعد. لقد عمل جميع الفرق بجد وحماس من أجل إعداد تلك التقارير والعروض التقديمية فضلاً عم هؤلاء الفرق الثلاثة التي وصلت إلى نهائي المسابقة. مبروك لكل الفائزين وشكراً وحظاً أوفر لبقية المشاركين"

تحت رعاية ودعم HP للتقنيات المتطورة وإرشاد المتطوعين من قبل للشركة، تلاقى الطلاب معاً إما وجهاً لوجه أو عبر وسائل التواصل عن بُعد لتطوير مفاهيم قطاع الأعمال التي تتصدى لتحديات الاجتماعية المتعلقة بالتعليم، والصحة، والبيئة، والتكنولوجيا، والفقر، والتنمية الاقتصادية، وحقوق الإنسان والطاقة.

وقد خلصت لجنة التحكيم، المكونة من متطوعين تابعين لشركة HP، إلى أفضل 20 من بين الحلول المقترحة وقاموا بإختيار أفضل 10 فرق للمنافسة في النهائي الوطني. وقد جاء فريق H.O.P.E ممثلاً عن مدرسة الكويت الإنجليزية الوطنية مبتكراً حلاً ينافس من خلاله 18 فريقاً آخراً على مستوى العالم من خلال المسابقة.
وخلال العامين الأولين، تمكن  سباق الإبتكار الإجتماعي من جذب أكثر من 200 من موظفي HP لقيادة وإرشاد أكثر من 30.000 طالب ليمثلوا 1000 مدرسة في 13 دولة حول العالم. في العام الماضي نجح فريق إستحلاب البيئة من جنوب إفريقيا من إبتكار مصباح يعمل بالطاقة الشمسية من مواد معاد تدويرها أن يعيد الضوء إلى المجتمعات المحرومة منه وفي الوقت نفسه حمايتها من الأضرار البيئية والصحية الناجمة عن مصابيح الكيروسين التقليدية كما جاءت الفكرة لتعالج مشكلة نقص الكهرباء والمشاكل الصحية المتعلقة باالجهاز التنفسي الأكثر نمواً في جنوب أفريقيا.
لقد جاء البرنامج المبتكر نتيجة لتعاون إستمر على مدار عشرين 20 عاما بين إنجاز و HP والتي تهدف إلى اكتساب الشباب للمهارات الأساسية في الحياة العملية وقطاع الأعمال لطلاب المدارس الثانوية بطريقة تفاعلية هادفة.
عن سباق الابتكار الاجتماعي:

سباق الابتكار الاجتماعي هو أكبر مبادرة تربوية عالمية، مبنية على التواصل المباشر والتواصل عبر الإنترنت مع المرشدين المتطوعين، ليقدموا للشباب تجارب ومهارات تساعدهم على المنافسة في سوق العمل.

ويهدف سباق الابتكار الاجتماعي إلى الوصول إلى 40،000 طالب في 19 دولة هذا العام. وقد تم تصميم خصيصاً لزيادة فرص الحصول على تعليم الريادة ودعم المشاريع الاجتماعية المبتكرة والمبادرات الفريدية والعمل على تطويرها. وسيساعد الموظفون المتطوعون من "اتش بي" الطلاب على تصفية وتعديل أفكارهم عبر التواصل المباشر والإلكتروني.
وعلى الطلاب وضع أفكار وخطط عمل لإيجاد حل لتحديات اجتماعية واقعية. ويتضمن السباق اكتساب مهارات كالعمل ضمن فريق واتخاذ القرار وحل المشكلات، حيث قال المشاركون السابقون أنها تحسنت لديهم نتيجة لمشاركتهم في سباق الابتكار الاجتماعي.

عن "إنجاز" و "إنجاز الكويت":
تعد "إنجاز" أكبر منظمة عالمية مكرسة لتعليم وثقيف الطلبة  لتأهيلهم لخوض معترك الحياة العملية وتنظيم المشاريع ومحو الأمية المالية من خلال التدريب العملي.

   تأسست "إنجاز الكويت" في عام 2005 كمؤسسة غير ربحية وغير حكومية، يقودها القطاع الخاص في الكويت، عبر شراكة وتعاون استراتيجي مع القطاع الخاص وقطاع التعليم في الكويت، وبمساعدة متطوعين ذوي خبرة وكفاءة في مختلف المجالات. وتقدم "إنجاز الكويت" برامج تعليمية وتربوية تنمي المهارات القيادية والتنظيم في بيئة الأعمال بهدف تعليم وإلهام الجيل القادم في إدارة الأعمال وتطويرها وتأسيسها. ومنذ 2005 حتى اليوم، ألهمت "إنجاز الكويت" أكثر من 25,000 طالب وطالبة بفضل أكثر من 800 متطوع من القطاع الخاص الكويتي، وفي أكثر من 25 مدرسة وجامعة في الكويت.

ولا تزال "إنجاز الكويت" في نمو مستمر لدفع الطلاب على التطلع إلى النجاح المهني. وبصفتها عضواً في برنامج "إنجازات الشباب العالمي"، تربط "إنجاز الكويت" بين المتطوعين من القطاع الخاص والطاقات الشابة، حيث يخضع المتطوعون إلى برامج إرشادية وتدريبية قبل بدء تجربتهم بالعمل مع "إنجاز الكويت" لتطوير قدراتهم على إشراف وإلهام الطلاب المشاركين.
 

×