إجراءات لحماية البيانات عند فقدان الأجهزة الجوالة

غالباً ما ينطلق المرء خلال أيام الصيف الحارة إلى الشواطئ والمتنزهات والمنتجعات السياحية للراحة والاستجمام، لكنه قد يغفل في هذه الأماكن عن الاهتمام بالهاتف الذكي أو الحاسب اللوحي وسرعان ما تتعرض هذه الأجهزة الجوالة للفقدان أو السرقة، وهو ما يتيح للآخرين انتهاك خصوصيته والإطلاع على بياناته الشخصية، لذلك يتعين على المرء القيام ببعض الإجراءات والتدابير المهمة لحماية البيانات وقفل الأجهزة الجوالة ومنع استخدامها أو حذف البيانات عن بُعد في أسوأ الحالات.

وأوضحت هيئة اختبار السلع والمنتجات في العاصمة الألمانية برلين، أن قفل الشاشة برقم PIN يعتبر من أهم إجراءات التأمين على الإطلاق. ولكن ينبغي على المستخدم عدم الخلط بين كود قفل الشاشة ورقم PIN الأساسي الذي يعمل على إلغاء قفل بطاقة SIM عند تشغيل الهاتف الذكي.

ويجب أن يتم إنشاء قفل الشاشة عن طريق مجموعة عشوائية من الأرقام، حتى لا يتمكن الغرباء من استعمال الهاتف الجوال أو الوصول إلى البيانات المخزنة على الجهاز والإطلاع عليها. وينصح الخبراء بعدم استخدام أنماط إلغاء القفل، لأنه يمكن التعرف على آثار الأصابع، إذا لم يتم تنظيف الشاشة لفترة طويلة.

وبالإضافة إلى تأمين الهواتف الذكية والحواسب اللوحية عن طريق قفل الشاشة برقم PIN فإنه من المفيد أيضاً تثبيت أحد تطبيقات الأمان على الأجهزة الجوالة. وتقوم مثل هذه التطبيقات بإجراء نسخ احتياطي للبيانات وتحديد مكان الجهاز وقفله أو حذف البيانات عن بُعد. وللقيام بذلك يتعين على المستخدم أن يقوم بتسجيل الدخول في مواقع الويب الخاصة بالشركة المنتجة ويتم التحكم في الهاتف الذكي عن بُعد. ولكن لا يتم إنشاء الاتصال مع الهاتف الذكي المفقود، إلا عندما يكون اتصال البيانات فعالاً. وبالطبع يتعين على المستخدم منع استخدام بطاقة SIM في حالة تعرض الهاتف الذكي للفقدان أو السرقة.

ويشتمل نظام تشغيل الهاتف الذكي آي فون والحاسب اللوحي آي باد على وظائف مساعدة في حالة تعرض الأجهزة للفقدان. ويتعين على المستخدم تفعيل وظيفة «البحث عن آي فون/آي باد» في إعدادات خدمة الحوسبة السحابية «آي كلاود». وتتوافر مثل هذه الوظائف بشكل قياسي أيضاً في حالة الهواتف الذكية المزودة بنظام تشغيل ويندوز فون، ولكن يجب أن يتم تشغيلها عبر موقع الويب www. Windowsphone.com. ويوفر كلا النظامين وظائف النسخ الاحتياطي للبيانات.

وأعلنت شركة غوغل عن توفير وظيفة تحديد الموقع وحذف البيانات لجميع الأجهزة المزودة بنظام تشغيل أندرويد بدءاً من الإصدار 2.2 خلال شهر آب/أغسطس الجاري، لكن سيتعين على المستخدم تثبيت تطبيق أمان لوظائف المساعدة في حالة فقدان الجهاز.

وقد يكون من المفيد أيضاً تشفير جميع البيانات المخزنة على الهاتف الذكي. ويتم ضبط وظيفة تشفير الهاردوير بشكل قياسي في معظم الأجهزة المزودة بنظام آي أو إس. ولا يوفر نظام ويندوز فون وظيفة تشفير إلا عندما يتم استعماله في سياق الشركة.

ويتمكن مستخدمو نظام أندرويد من إنشاء كلمة مرور لتشفير البيانات عبر بنود «الإعدادات/الأمان/التشفير». وعندئذ يتم تشفير البيانات، وهو الأمر الذي قد يستغرق ساعة أو أكثر. ويتعين على المستخدم إدخال كلمة المرور في كل مرة يتم فيها تشغيل الهاتف الذكي، من أجل فك تشفير الهاتف. ويمكن للمستخدام التراجع عن عملية تشفير الهاتف الذكي من خلال إرجاع الجهاز إلى أوضاع ضبط المصنع.