تراجع المبيعات العالمية للحواسيب الشخصية

تراجعت المبيعات العالمية للحواسيب الشخصية بنسبة 10.9% خلال الربع الثاني من العام 2013، وخسرت مجموعة "إتش بي" الأميركية مرتبة الصدارة بعد أن تقدمت عليها الصينية "لينوفو" بفارق بسيط، وفق ما جاء في بيانات صادرة عن شركة "غارتنر".

وبصورة إجمالية، بيع 76 مليون حاسوب شخصي في الربع الثاني من العام 2013، في مقابل 85 مليون في الفترة عينها من العام الماضي.

ولفتت "غارتنر" إلى أنه الربع الخامس على التوالي الذي يشهد انخفاضا في المبيعات "خلال أطول فترة تراجع تشهدها سوق الحواسيب الشخصية في تاريخها".

وكانت المبيعات قد سجلت انخفاضا قياسيا في الربع الأول من العام قدرته "غارتنر" بنسبة 11.2% في نيسان/أبريل.

وأرجع ميكاكو كيتاغاوا المحلل لدى مجموعة "غارتنر" هذا التراجع إلى ازدهار سوق الأجهزة اللوحية ميسورة الكلفة في البلدان الناشئة.

واحتلت مجموعة "لينوفو" مرتبة الصدارة في مجال الحواسيب الشخصية مع 16.7% من حصص السوق ومبيعات شملت 12.7 مليون وحدة (تراجع بنسبة 0.6%).

فتراجعت الأميركية "إتش بي" إلى المرتبة الثانية، مع 16.3% من حصص السوق ومبيعات شملت 12.4 مليون وحدة (تراجع بنسبة 4.8%).

وبقيت مجموعة "ديل" الأميركية في المرتبة الثالثة عالميا مع 11.8% من حصص السوق ومبيعات شملت 9 ملايين وحدة (تراجع بنسبة 3.9%).

وقد سجل أكبر انخفاض في السوق عند المصنعين التايوانيين "ايسر" (تراجع بنسبة 35.3% ومبيعات شملت 6.3 ملايين وحدة) و"ايسوس" (تراجع بنسبة 20.5% ومبيعات شملت 4.6 ملايين وحدة).

 

×