معالجات AMD تتيح الاستمتاع بالألعاب بدون بطاقة رسوميات

أوضحت مجلة "جيم ستار" الألمانية أن ألعاب الكمبيوتر تعمل بصورة جيدة على الحواسب المكتبية أيضاً دون الحاجة إلى بطاقات رسوميات منفصلة وذلك بفضل المعالجات الحديثة، ومع ذلك يتعين على المستخدم تقديم بعض التنازلات الواضحة فيما يتعلق بالجودة والسرعة.

وأضافت المجلة الصادرة بمدينة ميونيخ أن ألعاب الكمبيوتر تعمل على نحو مثالي بدون بطاقة رسوميات مع معالجات شركة AMD، حيث أظهرت نتائج اختبار المجلة الألمانية أن السلسلة الحالية Richland من معالجات AMD تعمل بشكل أسرع بكثير من معالجات Haswell المنافسة من شركة إنتل.

وبالإضافة إلى ذلك يستفيد أصحاب معالجات AMD من برامج التشغيل الأكثر استقراراً، التي تدعمها جميع الألعاب الحالية تقريباً، في حين أن مُسرع الرسوميات المدمج من شركة إنتل أدى إلى ظهور العديد من الأخطاء في الصورة أثناء الاختبار. ومع ذلك تعمل المعالجات من سلسلة Haswell بصورة أسرع بوضوح من المعالجات السابقة التي تحمل اسم Ivy Bridge. علاوة على أنها تستهلك طاقة أقل من معالجات AMD المنافسة.

وأضافت المجلة الألمانية أن ينبغي على عشاق الألعاب عدم المبالغة في التوقعات بزيادة السرعة التي يوفرها مُسرع الرسوميات؛ حيث يعمل أفضل الموديلات الحالية بالدقة الفائقة الكاملة (Full-HD) 1920 x 1080 بيكسل، ونادراً ما يعمل بسلاسة مع كل التفاصيل. وأكد الخبراء الألمان أن بطاقة الرسوميات المنفصلة ذات التكلفة المعقولة يمكن أن توفر زيادة ملحوظة في السرعة على الأقل.

 

×