عطل بفيسبوك يسرب أرقام هواتف ملايين

اعترف موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" الجمعة أن عطلاً في برنامج داخل الشبكة الاجتماعية أدى الى تقاسم غير متعمد لأرقام هواتف وعناوين البريد الإلكتروني لأكثر من 6 ملايين مستخدم.

وأوضح فيسبوك في مذكرة أن العطل لم يؤد إلى كشف أي معلومات مالية، مؤكداً أنه "لا دليل على أن العطل استخدم بنية سيئة".

وأضاف موقع التواصل الاجتماعي أنه "يشعر بالاستياء والإرباك" بعد هذه المشكلة.

وأرسل فيسبوك رسائل إلكترونية إلى مستخدمي الموقع الذين تأثروا بهذا العطل، الذي سيكون تأثيره "محدوداً"، حسب الموقع لأن تقاسم المعطيات جرى بين الذين كانوا يستخدمون الموقع عند وقوع العطل.

وأشار الموقع إلى أن العطل وقع عندما قام أحد مستخدمي فيسبوك بتسجيل أرشيف حسابه في فيسبوك من خلال أداة تحميل المعلومات الخاصة بالمستخدم المعروف باسم "داونلود يور إنفورميشن" المستخدمة في فيسبوك.

وأكد فيسبوك "نأخذ الحياة الخاصة للناس على محمل الجد.. ونفعل ما بوسعنا لحماية معلوماتهم"، مضيفاً أنه "حتى بوجود فريق قوي، لا يمكن لأي شركة أن تمنع وقوع الأعطال بنسبة 100 في المائة".

وتابع أن هذا العطل "سمح بجعل بعض المعلومات المتعلقة بعناوين شخصية، مثل البريد الإلكتروني أو رقم الهاتف، متاحة لأشخاص لديهم معلومات عن عناوينه أصلاً أو اتصالات معه".

وأضاف "ربما حصلوا على مزيد من أرقام هواتف وعناوين البريد الإلكتروني لأشخاص هم على اتصال معهم أصلاً".

وأوضح فيسبوك "توصلنا إلى نتيجة مفادها أن أرقام الهواتف والعناوين الإلكترونية لنحو 6 ملايين مشترك في فيسبوك تم تقاسمها".

وتابع قائلاً "ليس لدينا دليل على أن هذا العطل استغل بسوء نية، ولم نتلق شكاوى من مستخدمين، ولم نلاحظ أي سلوك غير عادي في أداة تحميل المعلومات أو الموقع"، مرجحاً أن يكون الحادث وقع بهدف الإساءة.

 

×