وجهاً لوجه .. إكس بوكس وان وبلاي ستيشن 4

شهدت أروقة معرض ألعاب الكمبيوتر (E3) كشف كل من مايكروسوفت وسوني بعض التفاصيل عن أجهزة الألعاب الجديدة الخاصة بهما، إكس بوكس وان وبلاي ستيشن 4. وتشترك أجهزة الألعاب الجديدة في الاعتماد على التقنيات المتطورة، كي تسحر عشاق الألعاب من خلال الجرافيك والرسومات البديعة، فضلاً عن أنها توفر معايشات لعب جديدة تماماً بفضل وظائف الذكاء الاصطناعي والاتصال بخدمات الحوسبة السحابية. ويكمن الاختلاف بينهما في الألعاب المتوافرة وتفاصيل الاستعمال والأسعار.

وهناك الكثير من القواسم المشتركة بين أجهزة الألعاب الجديدة على صعيد الجوانب التقنية، حيث يعتبر كل من إكس بوكس وان وبلاي ستيشن 4 في الأصل بمثابة حواسب قياسية قوية مزودة بمعالج وبطاقة رسوميات من شركة AMD وذاكرة وصول عشوائي (RAM) سعة 8 غيغابايت وقرص صلب ووحدة تشغيل أسطوانات البلوراي. وحتى من حيث الجوانب التصميمية لا يختلف أحدهما عن الآخر؛ حيث إن أجهزة الألعاب الجديدة عبارة عن صناديق مستطيلة بسيطة الشكل تفتقر إلى اللمسات الجمالية وتتوافر باللون الأسود أو الرمادي الداكن.

وعلى الرغم من تشابه أجهزة الألعاب الجديدة في الجوانب التقنية إلا أن الاختلاف بين إكس بوكس وان وبلاي ستيشن 4 يكمن في الألعاب المتوافرة لكل منهما. وقد استغلت شركة مايكروسوفت فرصة انعقاد معرض E3 بمدينة لوس أنجليس الأمريكية حتى 13 حزيران/يونيو الجاري وأعلنت عن طرح العديد من الألعاب لجهاز إكس بوكس وان، ومنها على سبيل المثال لعبة «Ryse: Son of Rome». ويتمقص اللاعب في لعبة المغامرة والحركة، من تطوير شركة كرايتيك الألمانية، شخصية أحد المحاربين في روما القديمة، بالإضافة إلى توافر لعبة سباقات السيارات «Forza Motorsport 5».

كما يتمكن اللاعب في لعبة «Project Spark» المناسبة للأسرة من إنشاء عوالم وأجواء خاصة بهم أثناء اللعب على غرار لعبة «Little Big Planet» لجهاز بلاي ستيشن. وهناك ألعاب تناسب الكبار فقط مثل لعبة الزومبي «Dead Rising 3» ولعبة التصويب «Titanfall»، من تطوير شركة إلكترونيك آرتس، والتي يقوم فيها اللاعب بالتحكم في ربوتات مقاتلة عملاقة.

وشهد جناح شركة سوني بمعرض E3 ظهور العديد من الألعاب الجديدة لجهاز بلاي ستيشن 4، منها على سبيل المثال لعبة التصويب «Killzone: Shadowfall» ولعبة السباقات «Drive Club» ولعبة المغامرة والحركة «Knack»، وسوف تظهر جميع هذه الألعاب مع بداية طرح الجهاز الجديد في الأسواق، ومن المقرر بعد ذلك بقليل إطلاق لعبة المغامرة الخارقة «Infamous: Second Son» أو ألعاب تقمص الأدوار «Final Fantasy 15» و «Kingdom Hearts 3».

ولكن هناك العديد من الألعاب المهمة المشتركة والتي ستتوافر على كلا الجهازين، حيث أعلنت شركة يوبي سوفت مثلا عن طرح لعبة «Watch Dogs»، التي يقوم فيها اللاعب، باعتباره أحد قراصنة الإنترنت، بمحاربة المجرمين.

كما تقدم شركة إلكترونيك آرتس لعبة «Battlefield 4»، التي تستغل قدرة أجهزة الألعاب الجديدة لعرض رسومات واقعية للغاية والاستمتاع بخاصية تعدد اللاعبين بما قد يصل إلى 64 مشاركاً في اللعبة. بالإضافة إلى  ظهور ألعاب أخرى مثل «Fifa 14» و«Assassin's Creed 4»، التي من المقرر أن تتوافر أيضاً لأجهزة الألعاب القديمة والحواسب المكتبية.

مركز للترفيه

ولن تقتصر وظيفة إكس بوكس وان وبلاي ستيشن 4 على الاستمتاع بالألعاب فقط، بل إن شركة مايكروسوفت وسوني تؤكدان أن أجهزة الألعاب الجديدة ستصبح بمثابة مركزاً للترفيه في غرف المعيشة. ولذلك فإن الشركة الأمريكية واليابانية أبرمتا اتفاقات شراكة مع مكتبات الفيديو على الإنترنت أو خدمات تدفق الموسيقى. كما يتمكن اللاعب عن طريق أجهزة الألعاب الجديدة من مشاركة تسجيلات أو البث الحي لمجريات الألعاب مع أصدقائه، حتى أن وحدة التحكم بجهاز بلاي ستيشن 4 تشتمل على زر المشاركة Share.

وبخلاف ذلك لم تتغير وحدات التحكم لأجهزة الألعاب الجديدة سوى في التفاصيل، حيث قامت شركة مايكروسوفت بتجهيز وحدة التحكم الخاصة بها بأزرار جانبية جديدة مع تحسين أزرار الأسهم. وفي منتصف وحدة التحكم بجهاز سوني يوجد سطح للتحكم باللمس. بالإضافة إلى أن وحدة التحكم Dualshock لجهاز بلاي ستيشن 4 تقوم بوظائف جهاز التحكم عن طريق الحركة Move.

وتواصل شركة مايكروسوفت الاعتماد على جهاز التحكم عن طريق الحركة Kinect مع جهاز الألعاب إكس بوكس وان الجديد. وتؤكد الشركة الأمريكية أن الشريط الذي يتضمن الكاميرا والميكروفون أصبح جزءاً لا يتجزأ من أي جهاز إكس بوكس.

وحتى يتمكن المستخدم من تشغيل جهاز إكس بوكس وان عن طريق الأوامر الصوتية، فإنه يكون مضبوطاً على وضع الاستماع وتلقي الأوامر، إذا كان جهاز الألعاب غير مشغل. ومع ذلك يمكن للمستخدم إيقاف وضع الاستعداد هذا.

قيود

ولتشغيل جهاز إكس بوكس وان الجديد لابد من توافر اتصال بالإنترنت، ومع ذلك يمكن للمستخدم الاستمتاع بالألعاب بدون اتصال دائم بالإنترنت، إلا أنه لا يجوز أن تزيد فترة عدم الاتصال بالإنترنت على 24 ساعة. وإذا تم تجاوز هذه المهلة، فلا يتمكن المستخدم من استعمال جهاز الألعاب إلا في مشاهدة التلفاز وأسطوانات البلوراي، إلى أن يتم الاتصال بالإنترنت مجدداً.

وبالإضافة إلى ذلك ترغب شركة مايكروسوفت في تقييد تجارة الألعاب المستعملة؛ حيث لن يُسمح للمستخدمين الآخرين بالاستمتاع بالألعاب المرتبطة بحساب المستخدم إلا في ظروف معينة فقط، مثل أفراد الأسرة الواحدة الذين يعتمدون على نفس جهاز الألعاب. وتؤكد الشركة الأمريكية أن أصحاب أجهزة إكس بوكس لن يكون بمقدورهم في المستقبل بيع ألعابهم أو إعارتها للآخرين.

وأوضحت شركة سوني اليابانية أن مثل هذه القيود لن تكون موجودة بجهاز بلاي ستيشن 4، ولكن المستخدم سيضطر مستقبلاً إلى دفع تكاليف نظير الألعاب متعددة اللاعبين عبر الإنترنت مع جهاز سوني أيضاً، بالإضافة إلى أنه يلزم دفع ما بين 4 إلى 6 إلى 8 دولارات أمريكية شهرياً نظير عضوية في خدمة بلاي ستيشن بلاس أو إكس بوكس لايف غولد. وكانت شركة مايكروسوفت تقوم باحتساب تكاليف مقابل الألعاب متعددة اللاعبين فقط.

وبالنسبة لأصحاب جهاز بلاي ستيشن 3 وإكس بوكس 360 الذين يدفعون تكاليف نظير الحصول على الخدمات المتميزة، فيمكنهم مواصلة استعمال حساب المستخدم الخاص بهم على أجهزة الألعاب الجديدة، إلا أن الألعاب القديمة لن تعمل على أجهزة إكس بوكس وان وبلاي ستيشن 4 الجديدة، نظراً لأنها غير متوافقة مع الإصدارات السابقة.

ومن المتوقع أن يتوافر جهاز مايكروسوفت إكس بوكس وان في الأسواق اعتباراً من شهر تشرين ثان/نوفمبر القادم نظير تكلفة تبلغ 664 دولاراً أمريكياً، أما تكلفة جهاز سوني بلاي ستيشن 4 فتبلغ 531 دولاراً أمريكياً.

 

×