كاميرا سوني NEX-3N الرقمية تضع إمكانات التصوير الاحترافي عالي الجودة في متناول الجميع

أعلنت شركة سوني، العلامة التجارية الرائدة في مجال الإلكترونيات الاستهلاكية، اليوم عن إطلاق كاميرا التصوير الرقمية الجديدة صغيرة الحجمAlpha NEX-3N  ذات العدسات القابلة للتبديل، والتي تتيح للمستخدمين الانتقال من كاميرات التصوير ذات العدسة الثابتة إلى عالم الكاميرات الرقمية الخفيفة وصغيرة الحجم وسهلة الاستخدام المتوافقة مع عدسات Alpha E-mount، كما أنها مزودة بفلاش مدمج لالتقاط صور عالية الوضوح في البيئات منخفضة الإضاءة.

وتتيح كاميرا NEX-3N التقاط صور شخصية بسهولة أكثر من أي وقت مضى، وذلك بفضل مقبض الكاميرا الذي يسهل مسكه ويناسب اليد بشكل كبير. كما تدور شاشة LCD الواضحة البراقة من نوع 3.0 بشكل فوري بمقدار 180 درجة للحصول على الوضع المناسب لالتقاط صور شخصية واضحة براحة تامة. وإلى جانب ذلك، يتيح ذراع التكبير/التصغير المضاف حديثَا لجسم الكاميرا، التحكم السلس بواسطة طرف الإصبع في البعد البؤري باستخدام عدسات متوافقة مثل عدسات SELP1650 Power Zoom النحيلة والخفيفة. كما يعمل ذراع التكبير/التصغير، الذي يعد رائعاً لالتقاط الصور بيد واحدة، على تعديل التكبير والتصغير الرقمي إذا كان المصور لا يستخدم عدسة آلية.

وتعتبر NEX-3N، التي تزن حوالي 210 جرامات، الكاميرا ذات العدسات القابلة للتبديل الأصغر والأخف في العالم، والمزودة بمستشعر كبير بحجم APS-C. ويساعد المستشعر الكبير- الذي يجذب مزيدًا من الضوء أكثر من المستشعر العادي في الكاميرات الصغيرة- أساسًا في الحصول على صور كاملة التفاصيل وأفلام رائعة كاملة الوضوح. ومن السهل أيضًا إنشاء تأثيرات خافتة في الخلفية بأسلوب احترافي باستخدام مجموعة من العدسات آلية التركيب القابلة للتبديل من نوع E-mount، للحصول على نتائج مماثلة تماماً لما يمكن الحصول عليه باستخدام كاميرا DSLR الأضخم والأكبر حجمًا.

ويتميز المستشعر الكبير الخاص بالكاميرا بحساسية قصوى تتفق مع معايير ISO16000. كما أنها مزودة بمعالج BIONZ متطور يستخدم نفس أساليب خفض الضجيج في المكان والتي تتميز بها كاميرا Alpha A99 المعروفة ذات الإطار الكامل. ويتم تعديل مستويات خفض الضجيج والحدة بشكل فردي لمختلف مناطق الصورة. وحتى إذا كان المستخدمون يصورون في ضوء خافت، فسوف يستمتعون بالتقاط صور واضحة ذات معدل ضجيج منخفض جدًا دون الحاجة إلى الفلاش.

كما تساعد ميزة تكوين الإطار التلقائي Auto Object Framing المستخدمين في الحصول على تكوينات أفضل وأكثر احترافية دون عناء. وتقوم الكاميرا بتحديد المشهد؛ شخص واحد أو شخصان أو حتى أجسام دقيقة ومتحركة، وبالتالي يتم قص اللقطة تلقائيًا للحصول على تكوينات أكثر قوة واحترافية. كما يستطيع المستخدمون بفضل الفلاش المدمج التقاط صور عالية الوضوح في بيئة منخفضة الإضاءة، بداية من وقت الغروب وحتى الليل.

وتعد كاميرا NEX-3N أيضاً أول كاميرا من عائلة NEX من سوني ذات عدسات قابلة للتبديل تدعم تقنية ‘TRILUMINOS™’ Colour الجديدة. وبفضل هذه التكنولوجيا الرائدة من سوني، سيستمتع المستخدمون بمشاهدة صور واقعية جداً بمجموعة واسعة من الألوان المفعمة بالحياة عند عرض مقاطع الفيديو والصور الثابتة على أي جهاز تلفزيون BRAVIA TV متوافق مع تقنية العرض TRILUMINOS™.

وتوفر سوني حالياً مجموعة من 13 عدسة عالية الجودة من نوع E-mount تساعد المستخدمين على الاستفادة من الإمكانات الإبداعية الهائلة التي توفرها كاميرا NEX-3N.

ويمكن الاختيار من بين المجموعة الواسعة من العدسات التي توفرها سوني و Carl Zeissبما يلائم مختلف أوضاع التصوير، بما في ذلك العدسة المقربة وعدسة الزووم والعدسة متسعة الزاوية وعدسة الماكرو. ويتميز كل طراز من هذه العدسات بأداء بصري رائع وتصاميم أنيقة تكمل التصميم الجذاب لهذه الكاميرا المتوافقة مع عدسات E-mount. كما توفر سوني مجموعة كاملة من ملحقات التنسيق، بدءاً من حقائب الحمل المطابقة لشكل الكاميرا، إلى الأشرطة المخصصة لحماية البطاريات الاحتياطية.

وتجدر الإشارة إلى أن كاميرا NEX-3N الرقمية ذات العدسات القابلة للتبديل، متوفرة حالياً عبر متاجر شركة مخزن التجهيزات وغيرها من متاجر الإلكترونيات الكبرى في الكويت.