تويتر يدخل سوق الموسيقى على الانترنت

بعد خاصية الفيديو، دخل موقع تويتر سوق الموسيقى عبر الانترنت الشديدة التنافسية، مع خدمة ستعمل في مرحلة اولى بالتعاون مع "آبل" وموقعي "سبوتيفاي" و"ار ديو" للموسيقى عبر الانترنت.

وجاء في بيان لموقع تويتر على مدونته الرسمية "اليوم، نطلق تويتر #ميوزيك (موسيقى)، وهي خدمة جديدة ستغير الطريقة التي سيجد فيها الناس الموسيقى، عبر تويتر".

واكد الموقع بذلك شائعات سرت منذ اسابيع عدة وتم تعزيزها الجمعة الماضي بعد شرائه موقع "وي ار هانتد" للموسيقى.

واشار البيان الى ان "تويتر والموسيقى ينسجمان كثيرا"، موضحا ان "الكثير من الحسابات التي تملك اكبر عدد من المتابعين على تويتر تعود لموسيقيين، ونصف المستخدمين يتبعون موسيقيا واحدا على الاقل".

ويقدم تويتر خدمته الجديدة كطريقة لاكتشاف الفنانين او تكوين فكرة اولية عن القطع الموسيقية الجديدة كما الحال بالنسبة لاذاعات الراديو.

كما يؤكد الموقع انه يسعى للاستناد الى الانشطة على تويتر "لتحديد وابراز القطع الاكثر شعبية والفنانين الذين يقدمون اعمالا خارجة عن المألوف".

وبشكل اساسي، سيتمكن المستخدمون من الاستماع الى مقاطع مدتها 30 ثانية فقط من القطع الموسيقية التي تهمهم، مصدرها خدمة "آي تيونز" المتجر الالكتروني للموسيقى التابع لمجموعة "آبل" للمعلوماتية.

الا ان مشتركي خدمتي الاستماع من دون تحميل "سبوتيفاي" و"ار ديو" سيتمكنون من الاستماع الى اغنيات كاملة من خلال ربط حساباتهم على هذين الموقعين بحسابهم على تويتر.

واكد تويتر رغبته في "اضافة مزودين آخرين" للموسيقى على الانترنت الى قائمته، مضيفا "وبالطبع، ستتمكنون من ارسال تغريدات للاغاني مباشرة من التطبيق".

هذه الخدمة ستكون متاحة في مرحلة اولى في الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وايرلندا واستراليا ونيوزيلندا.

واطلق موقع تويتر الخميس موقع "ميوزيك.تويتر.كوم" كما يعرض هذه الخدمة الجديدة للتحميل عبر متجر "آبل ستور" الالكتروني للبرمجيات التي يمكن تحميلها على اجهزة "آي فون" و"آي باد".

كما من المقرر توسيع هذه الخدمة لتشمل بلدانا اضافية في وقت لاحق كما ستصبح متاحة في مرحلة مقبلة لمستخدمي نظام اندرويد التابع لمجموعة غوغل.